الزراعة: العراق سيواجه أزمة النفط بمنتجاته المحلية وقريبا سنصّدر 750 ألف طن من الشعير

((وان_بغداد))

أكدت وزارة الزراعة، اليوم الاحد، أن العراق سيكون بإمكانه تصدير 750 ألف طن من الشعير قريبا، وفيما أوضحت أن الزراعة ستساهم في مواجهة أزمة النفط من خلال تصدير المنتجات المحلية، أشارت إلى أن محصول الحنطة سيتم تخزينه لسد حاجة البطاقة التموينية محليا.

وقال مستشار وزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي ، إنه ” سيتم تصدير 750 الف طن من الشعير الشهر المقبل بعد الانتهاء من عمليات الحصاد كونه فائض عن الاستهلاك المحلي”.

وأضاف أن “الزراعة نسعى لمواجهة ازمة انخفاض اسعار النفط العالمية وتاثيرها على الناتج المحلي العراقي عبر زيادة الغلة الزراعية ومنع الاستيراد”.

وأشار القيسي إلى أن “محصول الحنطة هو محصول استراتيجي لا يمكن تصديره وسيتم خزن الفائض منه للسنوات المقبلة كوننا ننتظر تحقيقي نحو 5 ملايين طن من الحنطة وهي تكفي لسد احتياج البطاقة التموينة بالكامل دون استيراد كيلو طحين واحد من الخارج”.

ولفت القيسي إلى أن “المنتج العراقي تميز عن السنوات السابقة بسبب ادخال تقنيات زراعية متطورة ومرشات وبذور جيدة ساهمت في رفع غلة الانتاج وتحسين نوعيته”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار