العتبة العلوية ترفع آيات العزاء والمواساة لمقام صاحب الأمر (ع) وللمراجع العظام والأمة الإسلامية بمناسبة ذكرى استشهاد أمير المؤمنين (ع) | وان

العتبة العلوية ترفع آيات العزاء والمواساة لمقام صاحب الأمر (ع) وللمراجع العظام والأمة الإسلامية بمناسبة ذكرى استشهاد أمير المؤمنين (ع)

((وان_بغداد))

قدمت العتبة العلوية المقدسة آيات العزاء والمواساة للإمام المهدي المنتظر ( عليه السلام ) والمراجع العظام والأمة الإسلامية بذكرى استشهاد الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب( عليه السلام)،وذلك خلال كلمة الأمين العام للعتبة المقدسة المهندس يوسف الشيخ راضي في مراسيم تبديل (راية الحزن) من على شرفة المرقد العلوي الطاهر .

وحضر مراسيم تبديل الراية نائب الأمين العام الأستاذ رضوان صاحب وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من المنتسبين في الصحن الشريف .

وقال الأمين العام في كلمته في أجواء سادها الحزن ” نرفع راية الحزن بذكرى استشهاد إمام المتقين ( عليه السلام) هذه الراية وإن كانت للحزن أقرب إلا أنها راية للعهد والولاء والتأسي بالنهج النير والسيرة العطرة للإمام ( صلوات الله وسلامه عليه ) .

وأضاف ” كان أمير المؤمنين مدرسة كبيرة ، والدخول إلى عالمه يعني أن نتعلم الرحمة والحب والتضحية ، نتعلم الإسلام كدين وعقيدة وموقف ، نتعلم قول الحق والدفاع عنه مهما كان ولمن كان، نتعلم الزهد عن الدنيا وزخارفها ، ونتعلم منه (عليه السلام) أن الشهادة فوز تُشدّ الحيازيمُ لها ليصوب النظر نحو حياة أبدية فيها نعيم مقيم .

وختم قائلا ” لقد كان (سلام الله عليه) ومازال وسيبقى نبراسا للباحثين عن معاني الحقيقة والإنسانية الحقة في مشارق الأرض ومغاربها ، فحري بنا کي نجسد إنتماءنا لنهجه ومسيرته أن ننشر راية السلام والمحبة والتسامح فيما بيننا “.

بعد ذلك سلّم الأمين العام الراية الى نائبه ليرفعها من على السارية إيذانا ببدء العزاء وذلك في تقليد سنوي تقوم به العتبة العلوية يسبق ذكرى الاستشهاد التي ستصادف في الحادي والعشرين من شهر رمضان المبارك .

هذا وتخلل المراسيم إقامة تواشيح العزاء من قبل فرقة إنشاد العتبة وكلمات الرثاء والمواساة لرسول الله ولأهل بيت النبوة ( صلوات الله عليهم ) بهذا المصاب الجلل .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى