السياسية

وزير الشباب والرياضة : اقصى درجات الاستنفار وتطبيق الحظر الشامل يسهم في إنقاذ شعبنا

((وان_بغداد))
أكد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض، اليوم الجمعة، على اقصى درجات الاستنفار وتطبيق الحظر الشامل، موضحاً ذلك انه يسهم في إنقاذ شعبنا.

ووجه رياض رسالة الشعب العراقي، من خلال صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، فيما يلي نص الرسالة:

اخوتي واهلي ابناء شعبنا الكريم الصابر الغيور نمر حاليا بظروف استثنائية غير محسوبة او معد لها في العالم اجمع، لذا علينا جميعاً ان نكون بـ مستوى المسؤولية والحرص والصراع مع الحياة من اجل الحياة كما كنا نصارع الموت من اجل الحياة في تجارب كبيرة يشهد لنا بها العالم اجمع .
لا يخفى عليكم ان الفيروس الخطير الذي نواجهه وصل الى درجة الفتك بدول كبرى متقدمة تماهلت في التعامل معه وانظروا للنتائج في الولايات المتحدة والمانيا وايطاليا واسبانيا وحجم الخسائر البشرية التي تعرضت لها هذه الدول، فيما تمكنت الصين وهي التي يصل عدد سكانها ثلث العالم من احتواء الفيروس والاجهاز عليه بفضل الاحتياطات والالتزام الكامل بالتعليمات الصحية الدقيقة لمواجهة الفيروس .
احبائي جميعا قد يتساءل البعض والفقراء تحديدا ماهي اجراءات الحكومة تجاه الناس الذين يعتمدون على عملهم اليومي لكسب قوتهم، وكيف يستطيعون تأمين قوت عوائلهم في ظل الظروف التي نعيشها الآن.
ازاء هذه النقطة تحديدا اود القول ان الحكومة والشعب والمنظمات استنفرت جهودها الى الحد الاقصى فـ وزارات الصناعة والتجارة والزراعة تعمل باقصى طاقة، ووزارة الصحة تقف عند راس الرمح بجهود استثنائية ووزارة الشباب شمرت عن سواعد شبابها المتطوعين والرياضيين للوصول الى ابعد نقطة في جميع المحافظات بالتنسيق مع خلية الازمة في اعمال التعفير والتوجيه او ايصال السلال الغذائية فضلاً عن رسائل التوجيه والتوعية والتثقيف الصحي ، وعلى الجانب الاخر اوصلنا الى الامانة العامة لمجلس الوزراء جميع الطروحات والآراء التي تصلنا من خلالكم، وكانت الاستجابة جيدة في التخفيف عن كاهل المواطن بتاجيل الاستقطاعات والجبايات بمختلف اشكالها وتوفير المواد التموينية وصرف الرواتب والمستحقات، ولدينا حزمة من الاجراءات الاخرى الساندة ايضا .
اخوتي الكرام في ختام رسالتي هذه لابد لي ان اتقدم بالشكر والتقدير لجميع القنوات الاعلامية والوكالات والصحف الإلكترونية وكل العاملين في هذا الميدان، لانهم كانوا عند حسن الظن بهم عبر طروحاتهم المهنية المعهودة ، وفقكم الله وبارك بكم وابعد عن شعبكم الوباء والبلاء انه نعم المولى ونعم المجيب

اخوكم د احمد رياض طالب
وزير الشباب والرياضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى