تقارير وتحقيقات

فريق الرصد العالمي: استعدوا لاستقبال مذنب اطلس

((وان – بغداد))
قال فريق الرصد العالمي، اليوم الأحد، استعدوا لاستقبال مذنب اطلس.

وقال الفريق: ان المجموعة الشمسية على موعد مع زائر اكتشف لاول مرة في 28 كانون الاول 2019 الا و هو مذنب اطلس Atlas C/2019 Y4 والذي تم رصده لاول مرة في جزر هاواي الامريكية من قبل نظام الانذار الاخير للكويكبات الارضية (ومختصره اطلس) وكان يبعد المذنب عن الشمس 439 مليون كيلومتر و درجة لمعانه تقدر ب20 (اي اقل اضاءة بمقدار398 الف مرة عن اقل لمعان اي نجم يمكن رصده بالعين المجردة). هذا المذنب يملك مدار شكله شبه مكافى و يكمل دورة واحدة حول الشمس في 5519.69 سنة. وقد اصبح المذنب قابل للرصد بعد عبوره خط الجليد خلف مدار المريخ (على بعد 2.1 وحدة فلكية عن الشمس و الوحدة الفلكية تساوي المسافة بين الارض و الشمس و تقدر ب 149,597,870,7 كيلومتر) وسيتم رصد المذنب عند مرور قرب الارض. المذنب يطلق ذيلا اخضر عبارة عن تايين غازات الكاربون و السيانيد الموجودة في نواة المذنب عن اقترابه من الشمس و قد تم ترصد ذنب له بطول 0.12 درجة قوسية.

ستزداد اضاءة ولمعان المذنب كلما اقترب من الشمس بمقدار 0.25 يوميا و ستكون مقدار اضائته عندما يصل اقرب نقطة الى الارض سالب 8.2 (مقدار اضاءة كوكب الزهرة هي سالب 4.2 و مقدار اضاءة كوكب المشتري سالب 2.2). و يبلغ مقدار اضائته عندما يصل الى نقطة الحضيض في مداره حول الشمس (اقرب نقطة في المدار للشمس) سالب 11.7 ويحدث ذلك في يوم 31 أيار 2020 ويكون بعده عن الشمس بمقدار 37.8 مليون كيلومتر ويتوقع ان تكون اضائته قريبة او اكثر من كوكب الزهرة.

حاليا يقع المذنب في كوكبة الدب الاكبر و سينتقل خلال الفترة القادمة (شهر نيسان) الى كوكبة حامل راس الغول(برشاوس) في موقع مابين الشمال الى الشمال الغربي وخلال فترة شهر حزيران سيكون في كوكبة الجبار في موقع مابين الشمال و الشمال الشرقي و يكون واضح بااستخدام تلسكوبات صغيرة او مناظير.

يتوقع ان يكون هذا المذنب هو جزء من مذنب ضخم يكمل دورة واحدة حول الشمس كل 6000 سنة وهذا المذنب الضخم قد تجزء الى عدة مذنبات منها مذنب اطلس و مذنب 1844 وتبعد نقطة الاوج في مدار هذا المذنب المفترض 92 مليار كيلومتر عن الشمس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى