موظفو المدينة السياحية في سد الموصل يشيدون بدورِ الحمداني ومديرِ مكتبهِ في إعادة تأهيل المنشآت السياحية التي دمرها الإرهاب

* فراس الحمداني / خاص

أشادَ العاملون في شركة المدينة السياحية بسدِ الموصل بالجهود التي إضطلع بها وزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني ومدير مكتبهِ السيد عمار سلمان عبيد للأرتقاء بالواقع السياحي في عموم العراق وفي مدينة الموصل على وجه التحديد ودورهما في المتابعة والإشراف على المشاريع الجارية لإعادة تأهيل وإعمار المنشآت السياحية التي تعرضت للحرق والتدمير من قبل إلارهاب.
وجاء في بيان صادر عن إدارة شركة المدينة السياحية في سد الموصل تلقى قسم الإعلام والإتصال الحكومي والجماهيري في الوزارة نسخةً منه إنه: مع قرب إكتمال الإجراءات اللازمة للسماح بدخول العوائل والسياح إلى المدينة السياحية في سد الموصل لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر والإمتنان لوزير الثقافة والسياحة والآثار الدكتور عبد الأمير الحمداني ومدير مكتبه السيد عمار سلمان عبيد لسعيهما المتواصل من أجل النهوض والإرتقاء بواقع السياحة ومرافقها في بلدنا الحبيب وكل من بذل جهداً مخلصاً لإعادة نشاط شركة المدينة السياحية في مدينة الموصل آملين أن تستمر هذه الجهود لإعادة تعمير وتأهيل دور ومرافق الشركة كافة بعد أن طالتها يد الإرهاب بالحرق والتدمير).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى