أربيل | بمشاركة عربية ودولية .. انطلاق فعاليات مهرجان السينما ضد الإرهاب

((وان_أربيل))

السينما ضد الإرهاب.. مهرجان تحتضنه مدينة أربيل سنويا بعرض مجموعة من الإقليم التي تحكي قصة الإرهاب الذي ضرب العراق بعد عام 2003.

النسخة الرابعة من المهرجان انطلقت بمشاركة 42 فيلما قصيرا لمخرجين في العراق والوطن العربي وأمريكا وأوروبا.

وتميزت النسخة الرابعة بمشاركة فنانين نقاد ومختصين عراقيين، إلى جانب كون هذه النسخة هي الأولى بعد أن تمكن العراق من تحرير أراضيه من سلطة داعش عسكريا.
إياد جبار-مدير مهرجان السينما ضد الإرهاب: “يشارك 42 فيلما في هذا المهرجان هي 12 دولة بينها دول عربية وأوروبية وإيران”.
القضاء على الارهاب عسكريا مهمة أنجزت في العراق، ولكن للإرهاب جذور وفكر يهدف القائمون على هذا المهرجان الى معالجتها من خلال توفير البيئة الملائمة للمخرجين بطرح انتاجهم.
بهاء الكاظمي-مخرج سينمائي: “يفترض بصراحة شديدة أن المؤسسات الرسمية المعنية تهتم بهذه الشريحة”.

يمثل المهرجان فرصة لمخرجين شباب لطرح أعمالهم السينمائية وأفكارهم حول آفة الإرهاب، إلا أن هذه الفرصة لا تحظى بحسب القائمين على دعم يوازي حجم القضية التي يعالجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى