العراقي الكردي (الملا علي كلك) في قبضة الامن السعودي | وان

العراقي الكردي (الملا علي كلك) في قبضة الامن السعودي

* فراس الحمداني

أكدت شرطة المدينة المنورة اعتقال رجل الدين الكوردي المثير للجدل، “الملا علي كلك” الذي يعرف نفسه بأنه ضليع في الطب النبوي، داخل المسجد النبوي.

وأفادت شرطة المدينة المنورة باعتقال عراقي يبلغ من العمر 50 عاماً ويدعى “علي محمود”.

وأضافت أن المعتقل ادعى بقدرته على معالجة الأمراض وإعادة البصر للمكفوفين، مشيرةً إلى أنه اصطحب معه باكستانيين وهنوداً لإيهام الناس بامتلاكه قدرات خارقة.

وفي وقت سابق، أعلنت شرطة منطقة المدينة المنورة القبض على زائر من الجنسية العراقية بالعقد الخامس من العمر، يحتال على مرتادي المسجد النبوي، مدعياً بأنه قادر على معالجة فقدان البصر وأمراض أخرى مستعصية.

وصرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة المدينة المنورة، أنه بالإشارة إلى ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن قيام أحد الزوار بالاحتيال على مرتادي المسجد النبوي وزواره، أسفرت نتائج المتابعة الأمنية عن تحديد هويته والقبض عليه وتم توقيف الزائر المحتال واتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

وكان علي كلك قد أشار في وقت سابق إلى أنه سيغادر إقليم كوردستان للأبد “بسبب عدم تلقيه ما يستحقه من احترام وتقدير” على حد تعبيره، وأعلن أداءه العمرة وعلاج المصابين هنالك.

يشار إلى أن الملا علي الذي كان يدير مركزاً طبياً في ناحية كلك التابعة لأربيل عرف بإثارته للجدل وقامت السلطات في إقليم كوردستان بإيقافه سابقاً لمدة 10 أيام عام 2017 قبل الإفراج عنه بكفالة، بعد أن وصف تناول المناديل الورقية بالحل الأنجح لخفض الوزن ودعا السيدات إلى تناول المناديل الورقية للتمتع بقوام رشيق والتخلص من الكرش، وبناء على ذلك قامت سيدة بتناول أكثر من 1100 قطعة من المناديل الورقية خلال شهر ونصف ما استدعى نقلها إلى مستشفى الطوارئ على الفور، فيما قال كلك لشبكة رووداو الإعلامية، مدافعاً عن نفسه إن السيدة لم تزر عيادته، “ويبدو أنها تناولت المناديل بشكل خاطئ”، كما عبر عن استعداده لعلاج الأمير السعودي الوليد بن خالد بن طلال الغائب عن الوعي منذ 15 عاماً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى