العربي والدوليتقارير وتحقيقات

ما هو ڤايروس كورونا؟

وان – متابعة

ڤايروسات كورونا هي مجموعة كبيرة من الڤايروسات المعروفة في تسببها بالأمراض عند الحيوانات و من الممكن أن تؤدي كذلك إلى الإصابة بالأمراض لدى البشر، حصل هذا الڤايروش على اسمه بسبب شكله في المايكروسكوب الإلكتروني الذي يشبه التاج و كلمة (تاج) تعني (كورونا باللاتينية). درجة الإصابة بهذه الڤايروسات تختلف لدى البشر و من الممكن أن تكون خفيفة مثل الزكام، و يمكن أن تصل لأمراض مع أعراض سريرية صعبة كتلك التي تصيب الرئتين و تؤدي إلى قصور متعدد في أجهزة الجسم مثل المتلازمة الشرق أوسطية (MERS) والمتلازمة التنفسية الصعبة (SARS).

ما هو ڤايروس كورونا الجديد؟ novel coronavirus

لم يتم تشخيص ڤايروس كورونا الجديد في الماضي كمسبب للمرض لدى جنس البشر و لكن في منتصف كانون الأول 2019 تم تصنيفه كمسبب لأمراض متراكمة كالتهاب الرئتين و هذا ما حصل في مدينة ووهان الموجودة في مقاطعة هوبي وسط الصين و بعد ذلك انتشر إلى مدن أخرى في الصين.

يقول العلماء أن ڤايروس كورونا يشبه بتأثيره ڤايروس سارس -SARS الذي ظهر قبل 8 أعوام و أدى إلى مرض صعب ثم بعد ذلك تحول إلى وباء في عامي 2002/2003 فهو الأكثر شبهاً بالڤايروس الجديد من ناحية تركيبته الجينية.

كيف تحدث الإصابة و العدوى بڤايروس كورونا؟

غالبية المرضى الذين أصيبوا بالمرض في البداية عملوا أو قاموا بزيارة سوق للحيوانات و فواكه البحر في مدينة ووهان.

لقد انتقل هذا الڤايروس من الحيوانات إلى الإنسان و اليوم تطور و أصبح بإمكانه الانتقال من إنسان إلى آخر و هي ما يطلق عليها بالعدوى بشكل مشابه للإصابة بعدوى بالإنفلونزا.

ما هي علامات المرض التي يُسببها ڤايروس كورونا؟

الأعراض المرضية التي يُسببها ڤايروس كورونا تشبه تلك التي تُسببها الانفلونزا: ارتفاع بدرجة الحرارة، سعال، ضيق في التنفس وصعوبة في التنفس.
في الحقيقة، لا يُمكن التفريق سريرياً بين الإصابة بڤايروس كورونا الجديد و بين أمراض تنفسية أخرى كثيرة، ففي الحالات الشديدة من الممكن أن يُؤدي المرض إلى إلتهاب رئوي حاد، متلازمة تنفسية صعبة، قصور في عمل الكليتين و قد يؤدي حتى إلى الوفاة.

كيف يتم تشخيص الإصابة بڤايروس كورونا؟

إن تشخيص المرض يشمل الاشتباه في التعرض للڤايروس و فحوصات مختبرية في المختبرات المركزية للفيروسات التابع لوزارة الصحة في مدينة الطب و غيرها.

هل هنالك علاج للمرض الذي يُسببه ڤايروس كورونا؟

ليس هنالك علاج خاص لمرض ڤايروس كورونا الجديد. أساس العلاج الذي يتم تقديمه للمريض هو علاج داعم و يتم إعطاؤه وفقاُ للحالة السريرية للمريض

هل هنالك تطعيم ضد ڤايروس كورونا؟

ليس هنالك تطعيم ضد الفيروس.

ما هي التوصيات للمسافرين إلى خارج البلاد؟

يُحذر من السفر الى الصين.

عدت من الصين، ماذا عليّ أن أفعل؟

إذا كنت قد عدت من الصين وليست لديك أعراض مرضية – فلا يجب عليك أن تخضع للفحص.

تقوم وزارات الصحة في جميع البلدان بنشر التوجيهات في حال ظهور مرض في الجهاز التنفسي (ارتفاع في درجة الحرارة وسعال) خلال 14 يوماُ من الأخيرة قبل السفر من الصين عليه اتباع الآتي:
١. التوجه في أسرع وقت إلى أقرب طبيب أو إلى مستشفى الطوارئ
و على ذويه ابلاغ الجهات المختصة فور التأكد من أن المريض يُعاني من مرض في الجهاز التنفسي و مكث في الصين قبل الوصول إلى المستشفى أو إلى الطبيب و
الامتناع عن السفر بواسطة وسائط النقل العامة كالباص أو التاكسي.
٢. تغطية الفم والأنف بواسطة قناع جراحي (كمامة) أو باستعمال أي قطعة قماش متوافرة أخرى.
٣. عند الدخول إلى العيادة أو إلى الطوارئ يجب إبلاغ موظف الاستقبال أو الممرضة فوراً عن أعراض المرض و عن علاقته بعودته من الصين خلال 14 يوم قبل ظهور أعراض المرض.

ماذا بشأن الطعام, البضائع و المنتجات التي تصل من الصين, هل هنالك خطر فيها؟
ليس هناك خطر. كما هو معروف فإن ڤايروسات كورونا لا تنتقل عن طريق الأغراض أو الطعام، ولم يتم الإبلاغ عن انتقال المرض بهذه الطريقة.

كيف تتعامل وزارة الصحة مع هذا الڤايروس الجديد؟
وزارة الصحة في تواصل مُستمر مع منظمة الصحة العالمية ومع السلطات الصحية في العالم و تقوم باصدار توجيهات للمؤسسات الصحية وللمواطنين عن كيفية التعامل مع الوصول المُحتمل للڤايروس إلى العراق.

وزارة الصحة نصبت أجهزة حرارية متطورة في مطار بغداد لفحص جميع الوافدين الى البلاد و هناك فرق طبية متخصصة لتحديد الحالات المشتبه بها لعزلها و بالتالي معالجتها.

بواسطة احمد العسكري

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى