لقاء تضامني لرابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين في لبنان في سفارة فلسطين ضد صفقة القرن

وان- بيروت

تحت شعار “لا للتوطين ولا للتهجير… نعم لحق العودة”، نظمت الهيئة الإدارية لرابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين في لبنان، لقاءاً تضامنياً رافضاً لما يُسمى بصفقة القرن في سفارة دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية، ظهر الاحد ٢-٢-٢٠٢٠. حضر اللقاء رؤوساء وأعضاء روابط أطباء الأسنان اللبنانيين والفلسطينيين.

بداية اللقاء كانت بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، ثم تلا الدكتور حسن الناطور بياناً باسم رابطة أطباء الأسنان الفلسطينيين دعا فيها الى مقاطعة الولايات المتحدة الأميركية ووقف كافة أشكال التعاون والتطبيع والتنسيق.

وجدّد الناطور دعوته إلى الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم إلى الخروج في مظاهرات رافضة لهذه الصفقة المشبوهة وللوقوف بوجه المؤمرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني والهادفة إلى تصفية قضيته.

وأكّد الناطور على دور المنظمات الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة للتدخّل لوقف تنفيذ “صفقة القرن” لإنها تخالف القرارات الدولية والقانون الدولي، داعياً فصائل الثورة الفلسطينية للعمل بجد لإفشال وإسقاط هذه الصفقة من خلال تضافر الجهود وإنهاء الإنقسام الداخلي.

ثم كانت مداخلات لعدد من الحضور، أكدوا فيها على إن فلسطين كانت وستبقى محور الأمة العربية وستبقى القدس عاصمة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى.

واعتبر الحضور أن فلسطين لن تسقط طالما هناك شرفاء في الأمة العربية وطالما هناك أمهات فلسطينيات يقدّمن فلذات أكبادهن في سبيل فلسطين وقضيتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى