الزراعةتمنع استيراد 24 مادة زراعية لتوفرها في السوق المحلية

((وان_بغداد))

أكدت وزارة الزراعة على توفيرها للعديد من المحاصيل الزراعية نباتية وحيوانية.

جاء ذلك في تصريح للناطق الرسمي للوزارة حميد النايف والذي أكد فيه بأن هذه الوفرة جاءت نتيجة للدعم الذي قدمته الوزارة للفلاحين والمزارعين سواء كان في مجال المستلزمات الزراعية (بذور واسمدة ومبيدات وتقانات حديثة ولقاحات بيطرية) من جانب، وحماية المنتج المحلي والادارة العلمية والفنية الصحيحة، فضلاً عن جهود الوزارة بتسليم مستحقات الفلاحين والمزارعين من قبل وزارة التجارة من جانب اخر، بالاضافة الى توفر الحصة المائية وجميعها ساهمت في تشجيع الفلاحين والمزارعين على زيادة الانتاج الزراعي كماً ونوعاً والتي أفضت نتائجها بتوفير عشرين محصولاً نباتياً طوال العام، وهذا لاول مرة يحدث في العراق نتيجة جهود الوزارة والدعم الحكومي ومنع الاستيراد وحماية المنتج الزراعي المحلي.

وهذه المحاصيل هي:

(الطماطم والخيار والباذنجان واللهانة والقرنابيط والجزر والنبق والخس والذرة الصفراء والتمر والرقي والبطيخ والثوم والبصل الاخضر والشجر والرمان والشونذر والشلغم والعسل).

فضلاً عن اربعة منتجات حيوانية هي (بيض المائدة والدجاج الحي والدجاج المجزور الكامل والاسماك) أضافة الى الاكتفاء الذاتي من محصولي الحنطة والشعير، فضلا عن الكميات المنتجة من الرز والتي وصلت الى ثلاثمائة واربعة الاف طن سلمت الى وزارة التجارة ماعدا الكميات الاخرى التي تم شرائها من قبل الشركات الاهلية مباشرة من المزارعين ومازال الاستلام مستمرأ في بعض المواقع.

تجدر الاشارة الى أن وزارة الزراعة اقترحت على وزارة التجارة ادخال مادة الرز المحلي (العنبر والياسمين) ضمن مفردات البطاقة التموينية وهذا لم يحصل منذ سنوات عدة .

وبذلك يعتبر العام ٢٠١٩ عاماً متميزاً بزيادة الانتاج الزراعي كماً ونوعاً وبأمتياز.

وان الوزارة ماضية وضمن خطط استتراتيجية، فضلاً عن الدعم الحكومي وجهود الفلاحين والمزارعين والأخيار في بلدنا العزيز بزيادة المحاصيل الموفرة محلياً، وخاصة بعد اعداد الخطة الزراعية الشتوية بواقع ١٦ مليون دونم ولمختلف طرائق الارواء ولمحاصيل الحنطة والشعير ولمختلف انواع الخضر متزامنة مع توفير كافة المستلزمات الزراعية من بذور وأسمدة ومبيدات وتقانات ري حديثة .داعيأ كافة المنافذ الحدودية و الاجهزة الأمنية بتشديد أجراءات منع استيراد المحاصيل الموفرة محلياً بغية حماية المنتج الزراعي المحلي و دعما لمنتجنا الوطني.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار