سفير جمهوريّة العراق لدى القاهرة يُشارك في الفعاليّة التضامنيّة بمُناسَبة اليوم العالميِّ للتضامُن مع الشعب الفلسطينيّ

((وان_بغداد))
شارَكَ سفير جمهوريّة العراق ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير د. أحمد نايف الدليميّ في الفعاليّة التضامنيّة التي نظّمتها جامعة الدول العربيّة بمُناسَبة “اليوم العالميّ للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ” الذي أقرّته الجمعيّة العامّة للأمم المتحدة في عام 1977؛ ليكون يوماً عالميّاً؛ لتأكيد التضامن مع كلِّ حُقُوق الشعب الفلسطينيّ المشروعة وغير القابلة للتصرّف، وفي مُقدّمتها: حقّه في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشريف.
وألقى السفير الدليميّ كلمة بهذه المُناسَبة أشار فيها إلى حضور الهمّ الفلسطيني في الوجدان العراقيّ، وتصدُّره الاهتمام.
عادّاً أن هذا اليوم (29 تشرين الثاني/ نوفمبر من كلّ عام) يوم عالميّ للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ يأتي في سياق تحمُّل دول العام كلّه مسؤوليّة إنصاف هذا الشعب الكريم، مشيراً إلى أنّه يمثل فرصة لتذكير العالم أجمع بالظلم والمآسي التي تعرَّض ويتعرَّض لها الشعب الفلسطينيّ الكريم من قتلٍ وتهجير وسلبٍ للحقوق ومصادرةً للأراضي وبناء للمستوطنات من قبل الكيان الإسرائيليّ.
مُؤكّداً موقف العراق الداعم للقضيّة الفلسطينيّة على طول الأزمة، وأنّه لم يدَّخر جُهداً في دعم الأشقاء الفلسطينيِّين، ويدعو في جميع المحافل الدوليّة إلى الوقوف مع دولة فلسطين وشعبها الأبيِّ لنيل الحقوق، وتحرير الارض.
وافتتح السفير الدليميّ، والأمين العامّ المُساعِد لجامعة الدول العربيّة، رئيس قطاع الأراضي العربيّة المُحتلّة السفير سعيد أبو علي على هامش الاحتفاليّة معرضاً للصُوَر حمل عنوان: “القدس عربيّة 7000 سنة تاريخ وحضارة”؛ لتأكيد مركزيّة القضيّة الفلسطينيّة، والدعم الكامل للشعب الفلسطينيّ في نضاله المشروع من أجل نيل حريته، واستقلاله، وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشريف.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار