الدفاع توضح أمن الحدود مع سوريا وحال داعش بعد البغدادي

((وان_بغداد))
كشفت وزارة الدفاع، الوضع الأمني على الحدود بين العراق وسوريا.
وقال مدير اعلام وزارة الدفاع العميد يحيى رسول اليوم الجمعة، في تصريح صحفي أن “عصابات داعش الارهابية فقدت أي امل لها بإعادة نشاطها في المناطق الحدودية مع سوريا، خصوصا بعد ان اكملت القوات العراقية تأمين الحدود مع سوريا من خلال الجهد الاستخباري والميداني”.
وأضاف، ان “عصابات داعش الارهابية فقدت أي أمل لها بإعادة نشاطها في المناطق الحدودية مع سوريا بعد مقتل زعيمها الإرهابي ابو بكر البغدادي “، مشيرا الى ان “العصابات الارهابية حاولت إنشاء ثكنات، وإعادة التموضع في القرى القريبة من الحدود العراقية السورية، غير أن القوات المشتركة ووفق جهد استخباري عال وطيران جوي مكثف جعلت مناطق غرب نينوى والقائم والبوكمال الفاصلة بين العراق و سوريا شبه مؤمنة بالكامل”.
وأشار الى ان “النجاح الاستخباري الذي سجلته الأجهزة الأمنية العراقية من خلال جهاز المخابرات وخلية الصقور الاستخبارية عبر عمليات البحث عن قيادات عصابات داعش الإرهابي في المناطق الصحراوية والحدودية افشلت جميع المخططات التي تطلع العصابات الإرهابية إلى تحقيقها بعد التصعيد العسكري بين تركيا وسوريا وهروب عناصرها من مناطق شمال شرق سوريا إلى المناطق الحدودية العراقية مصطدمة بالإجراءات الأمنية المتبعة والقدرات البرية والجوية والاستخبارية التي بات يتمتع بها الجانب العراقي”.
وتابع مدير اعلام وزارة الدفاع، انه “تم إلقاء القبض على العديد من عناصر داعش الفارين ومنع تقرب الآخرين الذين يحاولون التسلسل بملاحقتهم قبل تقربهم بإتجاه الأراضي العراقية”.انتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار