وزير الشباب والرياضة يبارك فوز منتخبنا الوطني ويتعهد بدعم خطواته نحو التأهل للمونديال

مثمنا دور المتطوعين والجمهور ومن اشرف على تنظيم المباراة وزير الشباب والرياضة يبارك فوز منتخبنا الوطني ويتعهد بدعم خطواته نحو التأهل للمونديال

((وان – بغداد))
بارك وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض، الفوز المستحق لمنتخبنا الوطني بكرة القدم على منتخب هونغ كونغ بهدفين مقابل لاشيء ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكاس العالم 2022 في قطر وكاس اسيا 2023 في الصين.
واضاف رياض اثناء تواجده في ملعب البصرة الدولي، ان حضورنا للمباراة واجب وتاكيد للدعم الحكومي المركزي للرياضة العراقية بمختلف الاستحقاقات وفي
جميع الالعاب، متمنيا ان تتكلل جهود الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم بتاهل منتخبنا الى مونديال قطر بعد غياب طويل كونه حدثاً تنتظره جماهيرنا الرائعة بفارغ الصبر.
وثمن السيد الوزير التنسيق الرائع والتواصل ونكران الذات الذي جسده الجميع في ملعب البصرة الدولي، واولهم الجمهور العراقي الرائع الذي رسم لوحة فنية في غاية الجمال والاتقان بحب الوطن وهو يشجع منتخب بلاده، منوهاً ان جميع الجهات التي اشرفت ونظمت أسهمت في انجاح المباراة وايصالها الى مصاف العالمية، لا سيما كفاءات محافظة البصرة الحبيبة الادارية والامنية بجميع تشكيلاتها والفرق التطوعية الشبابية التي ابلت بلاءً حسنا، كانوا بفخر مفتاح النجاح في اتقان الواجبات المنوطة بهم مع قوات امن الملاعب والاعلام الرياضي.

وتابع بالقول: ان جميع هذه الاسباب تبعث الراحة في النفس وتجعلنا متاكدين من النجاح في المباريات المقبلة، وأية بطولة اخرى سيتم استضافتها في محافظة البصرة لنثبت ان العراق بجميع مدنه يستحق رفع الحظر كليا عن ملاعبه.

من جهته بين رئيس لجنة القرار 140 عصام ثامر ان اللجنتة التي تولت تقديم الدعم لاتحاد الكرة بتنظيم هذه المباراة ساهمت بفاعلية ونجاح في تولي دفة العمل واسناد جميع المشاركين في التنظيم بتقنية عالية وكفاءة، مبينا ان الاعلام الرياضي الذي نعده احد اهم اسباب النجاحات للبطولات الرياضية حرصنا على تسهيل مهمته بمختلف الصنوف ودعم ممثلي الصحف والفضائيات والوكالات الخبرية، الامر الذي كان له مردوده الايجابي في تظافر ايدي الجميع في البصرة.

رئيس وفد منتخب هونغ كونغ ميكا ماتي قال ان تواجده مع منتخب بلاده في البصرة وخوض مباراة عالمية على ملعب كبير جدا وجمهور رائع لايهدأ ولايكل لم يتوقعها، يعد اضافة لمنتخب بلاده مشيرا الى ان هذه المباراة ستبقى عالقة بالاذهان ونتمنى دائما ان تكون لنا لقاءات اخرى في مدن العراق، وان الصورة الرائعة التي تكونت لديه واعضاء وفده مهمة جدا وتاريخية للمزيد من
التواصل.

الى ذلك اكد النجم الدولي السابق جليل حنون ان البصرة وجماهيرها باتت علامة فارقة للنجاح الدولي، مثمنا دور وزارة الشباب والرياضة كجهة حكومية داعمة في ابداء مرونة كبيرة لحلحلة جميع المعوقات التي تواجه الاستضافات الخارجية، متوقعا ان يشهد المستقبل القريب رفعا شاملا للحظر عن ملاعب العراق مع استمرار الدعم الحكومي للرياضة وتوفير مقومات النجاح.
ودعا حنون، جماهيرنا الرياضية الى تكرار حضورها الفاعل في المتبقي من المباريات التي تضيفها البصرة ضمن المجموعة الثالثة المؤهلة للمونديال.
ويحتل المنتخب العراقي بكرة القدم وصافة المجموعة الثالثة برصيد اربع نقاط بعد ثنائية مهند علي في الشوط الاول وعلي عدنان في الشوط الثاني في مرمى هونك كونك فيما اضاع مهند علي ركلة جزاء في المباراة التي جرت على ملعب البصرة الدولي وشهدت حضور 32 342 متفرج، ويتصدر المنتخب الايراني
الترتيب بست نقاط، ثم البحرين ثالثا باربع نقاط مع فارق الاهداف للمنتخب الوطني ثم هونغ كونغ وكمبوديا بنقطة واحدة لكليهما”.انتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار