الخارجية العراقية تعلق على حادثة السطو على سفارتها في البرازيل

((وان_بغداد))

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، اليوم، تعرض السفارة العراقية في البرازيل الخميس الماضي، لعملية سطو.

وأوضح الصحاف أنه لم تتم سرقة أي وثائق رسمية أو مقتنيات مهمة من داخل السفارة، أو أي مبلغ مالي خلال السطو، و”إنما فقط بعض الوثائق الشخصية لأحد الموظفين العاملين في السفارة”.

وأضاف أن “بعض الأبواب الداخلية تعرضت للكسر، وأبلغنا السلطات في البرازيل بما حدث، وسلمناهم تسجيل الفيديو”، متابعا “أبلغونا بأنهم سيكونوا جادين في التحقيق وإعلان النتائج”.

وأشار الصحاف إلى أن “وثائق السفارة مؤمنة بشكل كامل، وعمل السفارة استؤنف بشكل طبيعي”، مبينا أن “السلطات البرازيلية أمنت الموقع المحيط في السفارة “.

وتابع أن “الشرطة بدأت بالتحري والتفتيش وما زالت الإجراءات مستمرة قيد التحقيق، وتم إعداد محضر رسمي لدى الشرطة البرازيلية”.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار