الكويت تؤكد عائدية رفات 46 أسيراً تسلمتها من العراق

((وان_بغداد))
صرح دبلوماسي كويتي، بأن النتائج الإيجابية لعينات رفات أسرى ومفقودين استدعت نقلها من العراق للكويت.
وأكد رئیس وفد الكویت في اللجنتين الثلاثیة والفرعیة الدولیتین، ومسؤول متابعة ملف الأسرى والمفقودین في وزارة الخارجیة، ربیع العدساني، أن “تسلم الكویت رفات أسرى ومفقودین كویتیین من السلطات العراقیة لاستكمال عملیات المطابقة والاستعراف، یأتي نتیجة لما أعلنه المختبر الكویتي سابقا بموجب عینات تم جلبھا من الطب العدلي في بغداد وأعطت نتائج إیجابیة”.
وقال العدساني لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) “إنه وفي ضوء تلك النتائج الإیجابیة، تقدمت الكویت بطلب رسمي للسلطات العراقیة لنقل تلك الرفات إلى الكویت لاستكمال عملیات الفحص لھا في الإدارة العامة للأدلة الجنائیة بوزارة الداخلیة الكویتیة، التي تتوفر لدیھا قاعدة البیانات الجینیة للأسرى، لإجراء عملیات المطابقة ثم الاستعراف وتحدید ھویات ھؤلاء الأشخاص”.
وأوضح أن “عملیات استخلاص الحمض النووي (DNA) والمطابقة التي تجریھا الإدارة العامة للأدلة الجنائیة الكویتیة، تعد عملیات فنیة معقدة تحتاج إلى وقت لاستكمالھا”.
وأعرب العدساني عن “شكره للسلطات العراقیة ممثلة بوزارة الدفاع واللجنة الدولیة للصلیب الأحمر وبعثة الأمم المتحدة، وأعضاء اللجنة الفنیة ممثلین بالمملكة العربیة السعودیة والولایات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، على تعاونھم وجھودھم المثمرة التي أدت إلى ھذه النتائج الإیجابیة”.
وكان العراق ممثلا بوزارة الدفاع سلم أمس الخميس إلى الجانب الكويتي 46 رفات تعود لمواطنين كويتيين اسروا ابان عهد النظام السابق خلال حرب الخليج، وعثر عليهم مؤخراً في مقبرة في بادية السماوة، بحضور رسمي مشترك من البلدين في منفذ سفوان الحدودي بمحافظة البصرة.انتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار