قيادي في الحكمة ينتقد الحكومة ويصفها بالاضعف بعد 2003

العرباوي: الحكومة الحالية الأضعف بعد 2003 وعلى عبد المهدي عدم التشبث بها

((وان – متابعة))

وصف القيادي في تيار الحكمة الوطني، صلاح العرباوي، الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي بـ”الأضعف” بعد عام 2003.

وذكر العرباوي في حديث متلفز بث على قناة السومرية، تابعته وكالة أرض اشور الإخبارية، اليوم ، ان “المعارضة هي ادارة لمجموعة معتد بها سياسيا وبرلمانيا، وتقريرها لم يقيم اداء الوزارات وإنما قيم التقرير الصادر عن الحكومة وتقييم المعارضة لبرنامج الحكومة خضع للخبراء”.
وأشار الى ان “عبد المهدي كان مرشح المجلس الأعلى لرئاسة الحكومة قبل ولادة تيار الحكمة” مبينا ان “بعض المسؤولين حصلوا على شهاداتهم عبر الدراسة عن بعد”.
وأكد العرباوي ان “معارضة الحكمة بناءة وتسعى لتصحيح خطوات عمل الحكومة وتيار الحكمة حصل على موافقة قانونية في تحول عمله إلى معارضة”.
وأشار الى ان “الفصل التشريعي المقبل للبرلمان سيشهد محاسبة بعض الوزراء” عاداً “الحكومة الحالية من أضعف الحكومات اللاتي تشكلن بعد ٢٠٠٣”.
ونوه الى ان “استمرار الحكومة في عملها مرهون بعوامل عدة أبرزها التوافقات السياسية” داعياً “عبد المهدي الى عدم التشبث بالحكومة على مصلحة الشعب العراقي”.انتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار