مفتشية الداخلية توقف ضابط برتبة نقيب متلبساً بابتزاز المواطنين بالمال

((وان – بغداد))
القت المفرزة الخاصة بالسيد المفتش العام لوزارة الداخلية لعمليات الضبط بالجرم المشهود القبض على ضابط تحقيق برتبة نقيب منسوب لأحد مراكز الشرطة ببغداد / الرصافة لتورطه بعمليات ابتزاز للمواطنين بالمال مقابل انجاز وتسيير دعاواهم الى المحاكم المختصة.

وتمت العملية على خلفية ورود معلومات لمكتب المفتش العام مفادها قيام ضابط تحقيق برتبة نقيب منسوب لأحد مراكز شرطة بغداد بابتزاز مواطنين بالمال مقابل تسيير دعاواهم الى القضاء فضلاً عن تنفيذ قرارات القضاة، حيث وجه المفتش العام السيد جمال الأسدي مفرزته الخاصة بعمليات الضبط بالجرم المشهود باتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بصدد القضية بالتنسيق مع القضاة المختصين. وقد قامت المفرزة بجمع المعلومات عن الضابط المذكور وتحليلها وثبت لها تورطه بعمليات فساد اداري ومالي وأخذه الرشاوى مقابل انجاز الدعاوى الخاصة بالمواطنين.
الى ذلك استحصلت المفرزة أمرأ قضائياً بالضبط والتحري من القاضي المختص، ونصبت كميناً للمتهم، أسفر عن ضبطه متلبساً باستلام مبلغ 500 دولار من أحد المواطنين مقابل انجاز دعواه. وقد نظمت محضر ضبط بالمبلغ ودونت افادة المواطن بعنوان مشتكي إأفادة واعتراف الضابط، وسيّرته أمام قاضي التحقيق المختص الذي قرر توقيفه على ذمة التحقيق وفق المادة 160 من ق ع ع لسنة 1983.
يذكر أن السيد جمال الأسدي قد وجه مكاتبه في بغداد والمحافظات فضلاً عن مفرزته الخاصة بتفعيل عمليات الضبط بالجرم المشهود على المرتشين والفاسدين بالتنسيق مع القضاة الاختصاصيين وتقديمهم للقضاء لينالوا جزاءهم العادل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى