شرطة الأنبار تنفي تنصيب قائدها وكيلاََ بوزارة الداخلية

((وان_بغداد))
نفت قيادة شرطة محافظة الانبار، الأحد، ما تم تداوله بشأن تنصيب قائدها الفريق هادي رزيج وكيلا بوزارة الداخلية.
وقالت القيادة، في بيان تلقته وكالة أرض اشور الإخبارية، إنه “بناء على ماتداولته مواقع التواصل الاجتماعي من اخبار حول تنصيب وكلاء لوزارة الداخلية ماهي الا منشورات عارية عن الصحة، ومعلومات غير دقيقة”.
وبينت، أن “هدف قائد شرطة محافظة الانبار الفريق الحقوقي هادي رزيج كسار ويشغل كل تفكيره هو ليس المنصب، وانما امن الانبار وامن العراق ولن يفكر يوما في منصب معين وانما هدفه الاسمى والاساس هو خدمة العراق من اي موقع من مواقع المسؤولية سواء كان ادنى او اعلى”.
وشددت القيادة، أن “كل ماتداول في هذه المواقع هي اخبار وكلام غير دقيق وعاري عن الصحة، ونحن كقيادة شرطة الانبار تعتبر جهة حكومية رسمية وتتعامل وفق الاوامر والقرارات التي تصدر من المراجع العليا متمثله بالقائد العام للقوات المسلحة ووزارة الداخلية”.
وتابعت، أن “الجهود التي بذلت هذا اليوم من قبل الفريق رزيج تعتبر شي ثمين جداً واعلى من المنصب عندما سهر الليالي هو واخوانه من الضباط في مديرية مكافحة الاجرام وجهاز المخابرات العراقي ولمدة اسبوع كامل ونتيجة لهذه الجهود تم ضبط واحباط عجلة مفخخة كانت العناصر الارهابية تنوي تفجيرها هذا اليوم في مدينة الرمادي، والذي كان سيؤدي الى خسائر كبيره بأرواح الابرياء وممتلكاتهم، واعتقال العصابة”.
وأكدت، أن “هذا هو المنصب الذي يفكر به ويطمح له قائد شرطة محافظة الانبار وهو امن المواطن العراقي عموماً والانباري خصوصا والسهر على امنهم وسلامتهم”.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى