الشاب الذي سقط من أعلى ملوية سامراء لم ينتحر بل فقد توازنه بسبب الحرارة العالية

هادي جلو مرعي
أكد مواطنون وأصدقاء للشاب الذي سقط من أعلى ملوية جامع سامراء الكبير قبل يومين: إنه لم يلق بنفسه من أعلى المئذنة كما قيل، بل سقط من الدور الرابع عندما كان يصعد الى أعلى المنارة حيث فقد توازنه بسبب دوار أصابه نتيجة لإرتفاع درجات الحرارة، وفقدانه للتوازن، ولعدم وجود مساند، أو محجر يمكن الإتكاء عليه حيث إن حواف السلم الحجري مكشوفة الى الهواء.
ع س مواطن من سامراء أكد: إن عمر عباس من قبيلة البونيسان المعروفة متزوج ولديه ولدان، وهو معروف بتدينه وتواضعه وخلقه السامي، ولم يكن يشكو من مرض نفسي، أو حالة تهيج عصبي، وكان سعيدا في حياته وعلاقاته، ويعمل ولديه دخل شهري يكفيه، ولايمكن إن يفكر في الإنتحار إطلاقا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى