المهندس يستنكر جريمة سيستان وبلوجستان في ايران

((وان_بغداد))

استنكر نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، امس الجمعة، الجريمة الإرهابية التي استهدفت منتسبي حرس الثورة الإسلامية في سيستان وبلوجستان بايران.
وقال ابو مهدي المهندس ”أتقدم باحر التعازي باستشهاد كوكبة من حرس الثورة الأبطال في الحادث الإرهابي الحاقد الذي تزامن مع الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية التي صمدت امام كل انواع الظلم والتآمر لعقود من الزمن” .
واضاف، انه “لا شك ان هذه الحادث لن ولم تثنيكم عن التصدي لكل اشكال الظلم والعدوان الذي يستهدف الاسلام والمستضعفين”.
وتابع :”نحن في العراق نعبر عن تضامننا ووقوفنا الى جانب كل أسر الشهداء، عرفانا منا لجميل ماقدمه ابناء الحرس الثوري لأخوتهم المجاهدين في العراق في المنازلات التي تمكنا فيها من هزم” داعش” ومن يقف خلفها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى