مبتعثون يناشدون عبد المهدي إنصافهم من وزارة التعليم العالي

((وان – بغداد))
هادي جلو مرعي؛
كنا ننتظر من وزارة التعليم العالي أن تمارس دورها في حماية حقوق طلاب البعثات الدراسية التي ناشدنا الوزارة حفظها في وقت سابق والمتعلق منها بطلبتنا في رومانيا، لكننا فوجئنا بقرارات تصدر، وتحول الأمر الى شبه ثأرية من أحد الطلاب الذين تصدوا لمهمة دعم رفاقه الذين يعانون، ويتهددهم الفصل من دراستهم.
نزار السعيدي طالب دكتوراه في رومانيا يشرح ماواجهه من الوزارة قائلا: ورد كتاب رسمي من دائرة البعثات والعلاقات الثقافية بوزارة التعليم العالي العراقية وموقع من السيد معاون مدير البعثات يشير الى موافقة مدير مكتب الوزير بتشكيل لجنة تحقيقية مع طالب الدكتوراه نزار السعيدي ممثل الطلبة المبتعثين في رومانيا وبولندا بسبب طرح موضوع معاناة الطلبة بقطع الدعم المالي عنهم من قبل الوزارة مع إستمرار الصرف لباقي دول الإبتعاث، وهذا يخالف القانون والدستور .
السعيدي يضيف: حق التظاهر والتعبير عن الراي مكفول دستوريا، وإن سياسة تكميم الأفواه سياسة مرفوضه قانونا…وقد تم الطعن بقرار تشكيل اللجنة التحقيقية لأنه من صلاحيات الوزير الحصرية أذا كان امرا وزاريا، أو من مدير الدائرة إذا كان أمرا إداريا.
الطلبة العراقيون في رومانيا وبولندا رفضوا القرار ،وإعتبروه إستهدافا لهم جميعا ،ولايحق لأي جهة مخالفة بنود الدستور العراقي الذي يجيز التظاهر وحرية التعبير، وجددوا مطالبهم بإعادة حقوقهم وإرجاع الدعم المالي أسوة بأقرانهم في جدول دول الابتعاث.
السعيدي ختم بالقول: إنه يضع مشكلته ورفاقه بين يدي السيد رئيس الوزراء لينصفهم من وزارتهم التي تخلت عنهم ثم صارت تطاردهم بالتحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى