مجلس امناء هيئة الاعلام والاتصالات يرد على مزاعم كاذبة تسيئ للعاملين في الهيئة

((وان – بغداد))
يبدي مجلس امناء هيئة الاعلام والاتصالات استغرابه من قيام بعض وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي بنشر اخبار كاذبة ومظللة عن عمل الهيئة والعاملين فيها.
ان هذه الاخبار ما هي الا اساءات تندرج كغيرها في إطار حملة منظمة للتشهير وتضليل الرأي العام، تقف وراءها جهات متمرسة في عمليات الرشوة والفساد، وقد جاءت نتيجة قيام هيئة الاعلام والاتصالات بإداء اعمالها دون محاباة ووفق قانونها النافذ.
وستقوم الهيئة باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة ضد الجهات التي تقف وراءها أسوةً بإجراءات قضائية متخذة من قبلها في السابق ضد حملات مماثلة.
وامام هذه الادعاءات فان الهيئة تجدد التأكيد على ان جميع اجراءاتها واعمالها تجري في العلن وباشراف ورقابة مجلس الامناء ودائرة المفتش العام وضمن الاطر القانونية والتشريعية، وما ينشر في الاعلام ما هو الا اكاذيب واباطيل يراد بها النيل من عمل هيئة دستورية مستقلة .
وتدعو الهيئة جميع وسائل الاعلام والصحافة الى توخي الدقة والمهنية في مناقلة الاخبار والمعلومات واستسقائها من جهاتها الرسمية والتأكد من صحة مصادر المعلومات قبل الترويج لها، وان الهيئة مشرعة ابوابها امام الجهات الرقابية والقضائية لتقصي الحقائق عن تفاصيل عملها واجراءاتها المتبعة .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار