مساعد الخارجیة الایرانیة: امیركا تتحدي سیادة الدول الاوروبیة

((وان_متابعة))

صرح مساعد الخارجیة الایرانیة للشؤون السیاسیة عباس عراقجی بان امیركا تتحدي سیادة الدول الاوروبیة باستخدامها الدولار سلاحا لفرض مطالبها اللامشروعة علیها.

وخلال لقائه فی روما الخمیس الامینة العامة بوزارة الخارجیة الایطالیة الیزابثا بلونی ومدیر عام الشؤون السیاسیة بالوزارة سباستیانو كاردی، قال عراقجی، ان الدولار اصبح سلاحا بید امیركا تستخدمه لفرض مطالبها اللامشروعة علي شركائها الاوروبیین وهی عملیا تتحدي السیادة الوطنیة للدول الاوروبیة.
وتبادل الطرفان فی هذا اللقاء مجموعة من القضایا ذات الاهتمام المشترك والتی تتضمن التعاون الثنائی السیاسی والاقتصادی والثقافی والاتفاق النووی وقضایا الشرق الاوسط والخلیج الفارسی واحدث التطورات حول سوریا ولبنان وافغانستان والیمن فضلا عن قضیة الارهاب والتطرف والتحركات الانفصالیة بالمنطقة وازمة المهاجرین وتهریب المخدرات.
واكد الطرفان علي استمرار التعامل البناء بهدف المزید من تعزیز العلاقات علي اساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة كسیاسة مبدئیة لطهران وروما.
كما اكدا علي استخدام المبادرات الثنائیة لازالة العقبات من امام التعاون الاقتصادی والتجاری، واعتبرا علاقات شركات القطاع الخاص والصناعات الصغیرة والمتوسطة اولویة فی التعاون .
واوضح الجانب الایطالی بان شركات هذا البلد تسعي لاستمرار التعاون مع ایران، واكد علي جدیة الحكومات الاوروبیة فی ازالة العقبات من امام التعاون الثنائی وخفض خطر الحظر علي الشركات الاوروبیة ومنها الایطالیة مع ایران الي ادني مستوي ممكن.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار