قصة مليارديرة عصامية كان معظم أصحاب العمل يرفضون توظيفها

((وان_متابعة))

عندما أرادت كيران مازومدار شو أن تحصل على وظيفة في شبابها في مصنع للجعة، أوصدت جميع الأبواب في وجهها لمجرد أنها امرأة. لكنها الآن صارت صاحبة شركة “بيوكون” للصناعات الدوائية، فكيف تمكنت من تحقيق ذلك؟

تعود بداية القصة إلى عام 1978، وكانت مازومدار شو قد عادت للتو إلى وطنها الهند بعد أن حصلت على شهادة ماجستير في إعداد الجعة، من إحدى الجامعات في أستراليا.

وبالرغم من أنها كانت تحمل الدرجة العلمية التي تؤهلها للعمل في مجال تصنيع الجعة، إلا أن جميع شركات الجعة في الهند رفضت تعيينها.

وتقول مازومدار شو، التي تبلغ من العمر الأن 65 عاما: “قال لي مسؤولو التوظيف بهذه الشركات صراحة إنهم لا يحبذون تعيين امرأة في مجال صناعة الجعة”.

 

الخبر عن : bbc عربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى