الأمم المتحدة ترحب بتكليف عبد المهدي وتوصي بحكومة كفوءة

((وان – بغداد))
رحب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيش، بتكليف عادل عبد المهدي بتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.
وقال كوبيش في بيان تلقته وكالة أرض آشور الإخبارية ، “مثلما قدمت الأمم المتحدة الدعم للعراق خلال المعركة الصعبة ضد داعش الإرهابي، تُجدّد الأمم المتحدة التأكيد على دعمها للشعب العراقي وهو يبني مستقبلاً جديداً من السلام والاستقرار والازدهار”.
وأضاف، إن “العراق بحاجةٍ إلى حكومةٍ وطنيةٍ مستقرةٍ تجمع العراقيين معاً وتُعيد لهم الأمل في بلدهم وهم يمضون قدماً في مرحلة ما بعد داعش، وينبغي أن تتشكل هذه الحكومة ضمن الجدول الزمني الدستوري، ويجب أن تكون مهنيةً وكفوءةً وممثلةً بحقٍ وشاملةً للنساء في المناصب الوزارية” حاثاً “القادة السياسيين على الوفاء بتعهداتهم بشأن تمثيل المرأة الحقيقي في السياسة، ويحثّ رئيس الوزراء المكلف على تعيين نساء مؤهلاتٍ في مناصب وزاريةٍ رئيسية”.
وقال الممثل الخاص: “إننا في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) وأسرة الأمم المتحدة في العراق، إذ نُهنئ عبد المهدي على تكليفه، فإننا ندرك التحديات الهائلة التي يواجهها ونحن نقف جنباً إلى جنب معه وهو يقود البلاد في مسيرتها الثابتة نحو مستقبلٍ من الاستقرار و النمو الاقتصادي والازدهار”.
وكان مجلس النواب، قد أنتخب مساء أمس الثلاثاء، برهم أحمد صالح رئيسا للجمهورية، خلفا لفؤاد معصوم.
وكلف صالح المرشح عادل عبد المهدي لتشكيل الحكومة وسيكون أمامه مهلة 30 يوما لتشكيل حكومة وعرضها على البرلمان للمصادقة عليها.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى