الغَريبَ المُسْتَضامَ

((وان_بغداد))

بقلم / مجاهد منعثر منشد

ذكرُ الـــــــــــوجهِ الــــــــــتريبِ باللسانِ حَلا

كـــــــــــــلما ذكــــــرتُ نحرَهُ جسمي يَنحلَا

اغـــــرق عليه جفـــــــــــــــــونَ العينِ دمعًا

عاشقًا لـــــــــــجهادِه كأني بالــــحزنِ مُتغزلِا

كلُّ الناسِ روحَـــها عـــــــــــزرائيلُ قابضًا

الا روحَ الـــــحسينِ في الــــمُحْكَمَ المُتَنَزَّلا

قال القابضُ لله : اخجلُ؛ جـــــــده المرسلا

و امُّه الزهراءُ تــــرى جسدَه كـــــــلَّه عللا

و القسيم ابـــــوه المـــــــرتضى على الملا

بيا ايتها النفسُ المطمئنةُ روحـــــــه ترفعَا

الهُ الــــكونِ طهرَ دمَّه وبالــــــــروحِ تكفلا

النحرُالخضيبُ رأسه آياتِ الـــــــقرانِ تلا

سألتُ المــــولى بقاتليه عــــــقوبةً يُعجِّلا

ياليتني ادركتُ زمـــــــــانَك لكني متأسفا

لنذرتُ نفسي أُقتل دونَك وبك متوسلا

سلامٌ عليك سيدي بدمــــــعي المسَيلا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى