القنصلية الامريكية تدين الاعتداءات على الناشطين في البصرة

((وان – بغداد))

أدانت القنصلية الأمريكية في البصرة، للهجمات الأخيرة على اعضاء المجتمع المدني والصحفي في العراق.
وذكر بيان للقنصلية، اليوم الجمعة انها تدين “بشدة الهجمات الأخيرة والتهديدات والمضايقات التي تستهدف أعضاء المجتمع المدني والصحافي في جنوب العراق”، مضيفة انها تعيد “التأكيد على اهمية العمل الذي يقوم به أفراد ومنظمات المجتمع المدني والذين هم في طليعة العاملين من أجل عراق أفضل, كما نؤيد دورهم الحيوي في ديمقراطية نشطة وفاعلة في المجتمع”.
و أوضح البيان ان القنصلية تدرك “جهود حكومة العراق في التحقيق في هذه الحالات”، مشيرا الى ان القنصلية تؤكد “من جديد الحاجة إلى إجراء تحقيق دقيق في الوقت المناسب لتحديد المسؤولين عن ذلك وتقديمهم إلى العدالة في أقرب وقت ممكن”.
يذكر ان رئيسة منظمة الود لحقوق الإنسان الدكتورة )سعاد العلي) قد اغتيلت الثلاثاء الماضي قرب مطعم الحسون بمنطقة العباسية في البصرة.
وكُشفت تفاصيل مفاجأة في الجريمة وذكر مصدر ، انه “وبالساعة الثالثة والنصف عصراً قام المتهم الهارب (عماد طالب مبارك) بإطلاق النار وقتل طليقته الدكتورة (سعاد حبيب لجلاج العلي} تولد ١٩٧٢”.
وأضاف تم “العثور على جثة الضحية وهي ناشطة في منظمة حقوق الانسان مصابة باطلاقة نارية في الرأس واصابة سائقها المدعو (حسين حسن طعمة الحلفي) تولد ١٩٨٧ باطلاقة في الظهر عندما كانا يستقلان عجلتها نوع {جكسارة} في منطقة العباسية قرب شركة (سامسونج) في البصرة”.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى