الشباب والرياضة ترد على اتحاد الكرة: سنستمر بحزم لكشف الفساد والمسيئين للرياضة العراقية

((وان – بغداد))
ردت وزارة الشباب والرياضة، على “الاتهامات المفبركة” ضد شخص الوزير عبد الحسين عبطان في تسليمه ملفاً للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن تزوير اعمار اللاعبين و”الإساءة لسمعة الرياضة العراقية”.
وذكر بيان للوزارة، “في الوقت الذي تبذل وزارة الشباب والرياضة كل ما تملكه من جهود من اجل خدمة الشباب والرياضة العراقية وحسب مانص عليه قانونها رقم 25 لسنة 2011 المادة 2 بكونها اعلى جهة حكومية تعنى بهذين القطاعين وهي المسؤولة عن رسم وتنفيذ السياسة الرياضية والشبابية وبما ينسجم والتطلعات العامة للدولة وليس من واجبها اعطاء الاموال فقط “.
وأضاف ان الوزارة “وهي في الوقت ذاته تسعى بكل ماتملكه من عزم لمحاربة الفساد والمفسدين والظواهر الطارئة التي تشوه صورة الرياضة والرياضيين ولن تألو جهدا في سبيل محاسبة المتسببين والذين يقفون خلفها ووفق القوانين النافذة للدولة مع مراعاة الجوانب الفنية واستقلالية المؤسسات الرياضية”.
وأكد البيان “نحن نعلم ان مثل هؤلاء لن يعجبهم هذا النهج لذلك سيخرجون علينا بين الفينة والاخرى بامور يحاولون من خلالها سحب الانظار عن مخالفاتهم واخطاءهم وضعف عملهم ومردوداته باثارة الامور المفبركة وتوجيه التهم التي يعلمون علم اليقين انها تهم باطلة لاتوجد الا بمخيلتهم ودهاليزهم فكيف بمن كرس وقته لرفع الحظر عن الملاعب يسعى لمعاقبة الرياضة العراقية حسب ماجاء في بيانهم الذي تفوح منه رائحة الحقد والكراهية المفرطة”.
وتابع “لسنا هنا بموضع الرد على تلك الافتراءات غير الدقيقة بقدر اهتمامنا بالتأكيد لابناء شعبنا وجماهيرنا الرياضية ان الوزارة لن تخطو خطوة ولن تقدم على اي تصرف من شأنه الاساءة لرياضة البلد ولكنها عازمة بكل ماحملتموه لها من واجب ومسؤولية ان تضرب بيد من حديد كل من سولت له نفسه الاستهانة بمقدرات البلد واساء لصورة الرياضة العراقية بأي شكل من الاشكال وهو تكليف ومسؤولية تحملناها امام ابناء شعبنا وحكومتنا ودولتنا الكريمة”.

وأكدت وزارة الشباب “ما أعلناه سابقاً بان الوزارة ستستمر وبحزم تتابع جميع المخالفات الادارية والمالية والقانونية مع الجهات الرقابية في العراق وستشدد على محاسبة المخالفين والمتجاوزين على الاموال العامة وقوانين الدولة العراقية”.

وكان الاتحاد العراقي لكرة القدم أصدر بياناً أمس اتهم فيه وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان “بحث الخطى لمعاقبة الرياضة العراقية من خلال اصراره الغريب على اتهامنا بموضوع التزوير وهو اعلم الناس ببراءتنا منه كما الذئب ويوسف”. على حد وصف البيان”.
ونشر الاتحاد رسالة قال انها “دليل على ان عبطان اتهم اتحادنا بضلوعنا بموضوع التزوير بعد ان سلم ملفا متكاملا الى الفيفا وتمت احالته الى لجنة شؤون اللاعبين في الاتحاد الدولي من اجل دراسته واتخاذ القرارات المناسبة بشأنه ما عرض سمعة اتحادنا الى التشكيك وهو ما لا نقبله وسندافع عنها بكل ما اوتينا من قوة مستمدين العزم من الحق الذي لابد له ان ينتصر على الباطل” بحسب تعبيره.
ولفت الاتحاد الى انه “سيضع كل الملف الذي تم تزويدنا بنسخة منه على طاولة رئيس الوزراء حيدر العبادي لمعرفة ما وصل بالمؤسسة الرياضية الحكومية من حال لا تتورع فيه من اتهام ابناء جلدتها بالتزوير بعد ان عمدت الى كتابة سيناريو بمشاهد مختلفة رزمته بملف وسلمته بيد الفيفا” بحسب البيان”.انتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار