التخطيط تستحدث 6 اقضية وناحيتين في كربلاء والانبار وصلاح الدين وبابل

((وان_بغداد))

اعلنت وزارة التخطيط، اليوم الأحد، عن رفع درجة (6) نواحي إلى مستوى قضاء واستحداث (ناحيتين) في محافظات (كربلاء والانبار وصلاح الدين وبابل) ، وذلك لتوافر الشروط المطلوبة واستيفائها الضوابط.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبد الزهرة الهنداوي في بيان تلقت وكالة ارض اشور الاخبارية نسخة منه، إن “الوزارة وافقت على طلب الحكومة المحلية في محافظة كربلاء المتضمن رفع درجة (ناحية الحر) إلى مستوى قضاء ويحمل نفس الاسم ومركزه مدينة الحر ضمن حدودها البلدية”، مبينا ان “حدود (قضاء الحر)، من الشمال هي محافظة الانبار ومن الجنوب محافظة النجف الاشرف ومن الشرق قضاء كربلاء ومن الغرب قضاء عين التمر، ويضم القضاء 14 مقاطعة”.

وأضاف ان “الوزارة وافقت ايضا على رفع درجة (ناحية الحسينية) التابعة لمحافظة كربلاء المقدسة إلى مستوى قضاء محتفظا بنفس الاسم القديم (الحسينية) التي تعد مركز القضاء الجديد”، موضحا ان “حدود (قضاء الحسينية) تكون من الشمال والشرق (قضاء المسيب) التابع لمحافظة بابل بنواحيه وهي (جرف النصر) من الشمال و(ناحية سوراء) من الشمال الشرقي (قضاء الهندية) التابع لمحافظة كربلاء من الجنوب ، ومن الغرب (قضاء الحر) ، ويضم قضاء الحسينية 51 مقاطعة ضمن حدود القضاء المستحدث”.

ولفت الى ان “الحدود بين (قضاء الحسينية) و(قضاء كربلاء) هي حدود التصميم الاساس لمدينة كربلاء”.

وأشار الهنداوي إلى ان “وزارة التخطيط قامت بدراسة دراسة الجدوى لرفع الناحيتين إلى مستوى القضاء المقدمة من محافظة كربلاء ووجدت توافر الشروط المطلوبة لذلك من حيث الدوائر والمؤسسات الخدمية وعدد السكان والنشاطات الاقتصادية السائدة والتقسيمات الادارية للقضائين المستحدثين والمقاطعات ومطابقتها لمعايير تحديد الاقضية والنواحي “،مبينا ان القضائين المستحدثين اعطيا رمزين ضمن دليل الوحدات الادارية لجمهورية العراق ، مضيفا انه وبموجب هذا الاستحداث فقد اصبحت محافظة كربلاء تضم خمسة اقضية هي (المركز والهندية وعين التمر والحر والحسينية)”.

وبين ان “الوزارة سبق لها ان وافقت على استحداث عدد من الاقضية والنواحي في محافظات الانبار وصلاح الدين وبابل “، مشيرا إلى ان “الاقضية التي استحدثت في محافظة الانبار هي (قضاء الحبانية) وقضاء (العامرية) بالإضافة إلى (ناحية المحمدي)، اما في محافظة صلاح الدين فقد وافقت الوزارة على استحداث قضاء (العلم) وقضاء (آمرلي)”.

وتابع “اما في محافظة بابل فقد تم استحدث ناحية (سوراء)”، مضيفا ان “الوزارة تعكف الان على دراسة عدد اخر من الطلبات التي تقدمت بها المحافظات وفقا للمعايير والضوابط التخطيطية ومن ثم البت بها في وقت لاحق”.وقال المتحدث الرسمي للوزارة عبد الزهرة الهنداوي في بيان تلقت “الغد برس” نسخة منه، إن “الوزارة وافقت على طلب الحكومة المحلية في محافظة كربلاء المتضمن رفع درجة (ناحية الحر) إلى مستوى قضاء ويحمل نفس الاسم ومركزه مدينة الحر ضمن حدودها البلدية”، مبينا ان “حدود (قضاء الحر)، من الشمال هي محافظة الانبار ومن الجنوب محافظة النجف الاشرف ومن الشرق قضاء كربلاء ومن الغرب قضاء عين التمر، ويضم القضاء 14 مقاطعة”.

وأضاف ان “الوزارة وافقت ايضا على رفع درجة (ناحية الحسينية) التابعة لمحافظة كربلاء المقدسة إلى مستوى قضاء محتفظا بنفس الاسم القديم (الحسينية) التي تعد مركز القضاء الجديد”، موضحا ان “حدود (قضاء الحسينية) تكون من الشمال والشرق (قضاء المسيب) التابع لمحافظة بابل بنواحيه وهي (جرف النصر) من الشمال و(ناحية سوراء) من الشمال الشرقي (قضاء الهندية) التابع لمحافظة كربلاء من الجنوب ، ومن الغرب (قضاء الحر) ، ويضم قضاء الحسينية 51 مقاطعة ضمن حدود القضاء المستحدث”.

ولفت الى ان “الحدود بين (قضاء الحسينية) و(قضاء كربلاء) هي حدود التصميم الاساس لمدينة كربلاء”.

وأشار الهنداوي إلى ان “وزارة التخطيط قامت بدراسة دراسة الجدوى لرفع الناحيتين إلى مستوى القضاء المقدمة من محافظة كربلاء ووجدت توافر الشروط المطلوبة لذلك من حيث الدوائر والمؤسسات الخدمية وعدد السكان والنشاطات الاقتصادية السائدة والتقسيمات الادارية للقضائين المستحدثين والمقاطعات ومطابقتها لمعايير تحديد الاقضية والنواحي “،مبينا ان القضائين المستحدثين اعطيا رمزين ضمن دليل الوحدات الادارية لجمهورية العراق ، مضيفا انه وبموجب هذا الاستحداث فقد اصبحت محافظة كربلاء تضم خمسة اقضية هي (المركز والهندية وعين التمر والحر والحسينية)”.

وبين ان “الوزارة سبق لها ان وافقت على استحداث عدد من الاقضية والنواحي في محافظات الانبار وصلاح الدين وبابل “، مشيرا إلى ان “الاقضية التي استحدثت في محافظة الانبار هي (قضاء الحبانية) وقضاء (العامرية) بالإضافة إلى (ناحية المحمدي)، اما في محافظة صلاح الدين فقد وافقت الوزارة على استحداث قضاء (العلم) وقضاء (آمرلي)”.

وتابع “اما في محافظة بابل فقد تم استحدث ناحية (سوراء)”، مضيفا ان “الوزارة تعكف الان على دراسة عدد اخر من الطلبات التي تقدمت بها المحافظات وفقا للمعايير والضوابط التخطيطية ومن ثم البت بها في وقت لاحق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى