امريكا سياسة تجويع لاتنتهي | | وان

امريكا سياسة تجويع لاتنتهي

بقلم الحقوقي : تحسين البهادلي

لايخفى على الجميع ما تنتهجه امريكا من سياسات مجحفة ولاتمت لحقوق الانسان بصلة ، من خلال فرضها عقوبات على شعوب الدول الممانعة لسياستها الهوجاء ، وتنتهج نهج العقوبات الاقتصادية الظالمة ، فهي تقطع رغيف الخبز والدواء وكل ما يمت للحياة بصلة ، وان في ما اصدرته من عقوبات ظالمه على الجمهورية الاسلامية ايران ، بدفع من مشايخ البترول في الخليج ، يأتي هذا استكمالا لما بدأته امريكا ليسناريو الارهاب ، الذي انكشفت لعبته ولم يحقق لها ما كانت تصبو اليه ، وحيث ان امريكا وحلفاؤها تتبجح بحقوق الانسان والحريات وتصدر نفسها انها حاميه ومدافعه عن هذه الحقوق وتسعى لتطبيقها ، وعندما تراجع قراراتها تجهدها مجحفة وظالمة بحق الشعوب ومخالفة للقانون الدولي لحقوق الانسان وهادمه لكل مبادئ ميثاق الامم المتحدة التي تؤكد الحفاظ على الامن والسلم الدولين ، امريكا تستهزء بكل القيم والمبادئ والاخلاق وهي في كل مره تبرهن للعالم انها لاتحترم اي اتفاق او معاهده دولية وتستمر في طغيانها ، فأذا كان للحكومات والانظمة ذنب مع امريكا فما ذنب الشعوب المكتوية بنيران الامريكان ، اي منطق تتبع في ذلك وأي وجه للاقناع الا منطق القوة ووجه القبح ، في اي زمان نحن هل عاد فرعون بهيئة ترامب ليقول لنا انا ربكم الاعلى ، اذا كانت ايران امتلكت برنامج نووي لما عقدتم معها اتفاقية ، ولما تنصلتم من الاتفاقية ، ولما تعاقبوها الان ، لكن الواضح ان هذه العقوبات جائت بعد ان اخفق الامريكان وحلفائهم في ملف سوريا واليمن والعراق .

ملاحظة : المقال يعبر عن وجه نظر كاتبة و لا يعبر عن سياسة الوكالة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى