سياحة بابل: قانون الآثار المقيت وراء تخلف سياحة المحافظة | | وان

سياحة بابل: قانون الآثار المقيت وراء تخلف سياحة المحافظة

((وان – بغداد))
حمل رئيس لجنة السياحة والاثار في مجلس محافظة بابل طالب عبيد نصار، قانون الآثار مسؤولية تخلف السياحة في المحافظة.
وقال نصار لوكالة أرض آشور الإخبارية، ان “مدينة بابل الأثرية تعد من أهم آثار مدن العالم ويمتد تاريخها الى أكثر من 5 الآف سنة وتمتاز بوجود مراقد 3 أنبياء وأوصياء وغيرها من المواقع الأثرية وهي تدر وارادت مهمة للمحافظة”، مشيرا الى ان “تفتقر الى السياحة الدينية ولو اعطتها الوزارة الأهمية لكانت مردوداتها حلت الكثير من مشاكل”.
وأضاف ان” الإهمال بهذه المدينة الأثرية بسبب قانون الآثار الاتحادي المقيت الذي لا يسمح للمحافظة إدارة المدينة ولا استثمار فنادق سياحية لجذب الزوار الى موقع الاثار”.
وأشار نصار الى” اننا نسعى منذ سنتين لإدراج المدينة على لائحة التراث العالمي ووفقنا بجهود لجنة مستقبل بابل التي شكلت من المحافظة وهيأة السياحة والآثار وتمكنا من اعداد مسودة وارسالها الى اليونسكو لغرض دراستها ووضع الملاحظات واعادتها في 30 أيلول من العام الجاري”.
ونوه الى ان” حال السياحة في بابل سيتغير في الحال تم تحويل الصلاحيات الكاملة للمحافظة، وتعديل قانون الآثار المشدد الذي لا يسمح لأي دائرة المساس بها”.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى