الفشل يهدد إقامة مباراة العراق وفلسطين

((وان – بغداد))
يهدد شبح الفشل المباراة التي من المؤمل ان تجمع المنتخبين العراقي ونظيره الفلسطيني في الاراضية الفلسطينية.

وأجرى منتخبنا الوطني وحدته التدريبية الثانية في عاصمة الاردن عمان عصر هذا اليوم على ملاعب المدينة الرياضية منتظرا وصول تصاريح الدخول الى فلسطين لإجراء مباراته الدولية الودية مع المنتخب الفلسطيني في رام الله والمقرر اجرائها السبت المقبل”.

ولفت اتحاد الكرة العراقي الى ان “التصاريح لدخول فلسطين كانت عقبة دائمة توضع في طريق الأندية والمنتخبات العربية الراغبة باللعب على أرض فلسطين حيث تواصلت مساعي الاتحاد الفلسطيني لاتمامها حتى مساء هذا اليوم دون جدوى”.

وابلغ رئيس الوفد العراقي علي الاسدي الجانب الفلسطيني على حرص العراق لرد الجميل للمنتخب الفلسطيني الذي كان سباقا للحضور واللعب في العراق بمناسبات عدة اسهاما في كسر الحظر المفروض على الكرة العراقية، ولهذا حضر بالرغم من ارتباطات اللاعبين بمباريات رسمية لانديتهم حتمت علينا الحضور بتشكيلة غير مكتملة العناصر لايماننا باهمية هذه المباراة التاريخية معنويا وسياسيا للاشقاء الفلسطينيين بعيدا عن الجانب الفني”.

وأبلغ الاسدي “الاتحاد الفلسطيني اننا منذ يومين في عمان وننتظر اكتمال التصاريح وادينا ماعلينا من واجب تلبية الدعوة وسننتظر لحتى ظهيرة يوم غد لتتوضح الامور بشان اقامة المباراة او الغاءها”.

من جانب آخر التحق صباح اليوم بالمنتخب اللاعب همام طارق بعد اكمال تعاقده الاحترافي مع نادي الاستقلال الايراني واجرى مرانه مع المنتخب عصر اليوم”.

وعلى صعيد متصل زار علي الاسدي وفد منتخب الناشئين العراقي المتواجد في عمان للمشاركة في بطولة غربي اسيا للناشئين وحضر وحدتهم التدريبية باشراف الكابتن فيصل عزيز مستفسرا عن تلبية اية احتياجات للمنتخب ومحفزا اللاعبين لتقديم مستويات تليق بسمعة الكرة العراقية حيث بخوض منتخبنا للناشئين مباراته الاولى عصر غد امام المنتخب اليمني.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى