بعد قطيعة عقدين من الزمن… أثيوبيا وإرتيريا يطرقان ابواب السلام

((وان – بغداد))
يبدأ رئيس الوزراء الأثيوبي، آبي أحمد علي، اليوم الأحد، زيارة رسمية إلى إرتيريا هي الأولى لمسؤول إثيوبي منذ قرابة عقدين من الزمن.
ويبحث آبي في أسمرة، مع الرئيس الإرتيري، أسياسي أفورقي، العلاقات الثنائية إضافة إلى الملفات الخلافية بين البلدين وأبرزها ملف الحدود، فيما يتوقع أن تستمر زيارة آبي إلى يومين.
وكان وفد أرتيري، قد زار العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، قبل أسبوع، تمهيدا لهذه الزيارة التاريخية، التي ينتظر أن تضع حدا لواحدة من أطول التوترات في القارة الأفريقية”. إنتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار