الدكتور خلف عبد الصمد : الملوحة في مياه البصرة بلغت مستويات قياسية و نحذر من كارثة بيئية كبرى

((وان – بغداد))
عبر الدكتور خلف عبد الصمد، اليوم الأربعاء، عن مخاوفه من حلول كارثة بيئية كبرى في البصرة سببها مستوى الملوحة منقطع النظير يرافقه شحة في الاطلاقات المائية الواردة للمحافظة .

وطالب الدكتور خلف عبد الصمد خلف الجهات المعنية باتخاذ اجراءات عاجلة و طارئة و تشكيل غرفة عمليات تتخذ من البصرة مقرا لها تضم كل الوزارات المعنية بهذا الموضوع “.

كما ابدى د. خلف عبد الصمد مخاوفه من استمرار انخفاض الاطلاقات المائية للبصرة بالرغم من الحاجة الملحة للمحافظة مشيرا الى ان وزارة الموارد المائية لابد ان تنظر الى البصرة بما يتناسب مع واقعها الزراعي و عدد سكانها و موقعها “.

واشار الدكتور الى ان الاراضي الزراعية في محافظة البصرة تحولت الى صحارى جرداء و مياه البصرة العذبة اصبحت مالحة لا تصلح حتى للحيوانات و بيئة البصرة باتت مهددة بخطر الجفاف و التصحر و التلوث مؤكدا ان عواقب بيئية كارثية تنتظر البصرة اذا لم يتم تدارك الموقف “. إنتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار