عضو بالأولمبية: الأزمة المالية تؤثر على صناعة الأبطال والمشاركات لإثبات وجود فقط

((وان – بغداد))

قال عضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية جميل العبادي، ان الازمة المالية تؤثر على صناعة البطل الاولمبي،” مشيرا الى ان “المشاركة في البطولات التي تقام “مجرد اثبات وجود” حسب تعبيره.
وذكر العبادي، ، “نحن تابعون الى مؤسسة دولية وجزء من قانون البلد، ولا نتصرف بمفردنا”، مشيرا الى ان “المكتب التنفيذي للجنة قائم وهناك رئيس واعضاء يمارسون عملهم بصورة طبيعية”.
واشار الى ان “شائعة انتهاء اللجنة الأولمبية ظهرت ممن تضررت مصالحهم عندما لم يفوزوا بالمكتب التنفيذي، او رأوا انهم لا يستطيعون الوصول الى اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية”، متسائلا “اذا كانت اللجنة غير قانونية كيف تستلم موازنتها؟”.
وتطرق العبادي الى انتخابات المكتب التنفيذي للجنة، موضحا ان “انتخابات المكتب التنفيذي تقام بعد انتخابات الاتحادات الوطنية، وهي تتمتع بقانون 16 الخاص بقانون الاتحادات الوطنية الذي اجريت وفقه الانتخابات السابقة، ولا يمكن اجرائها قبل انتخابات الاتحادات”.
واضاف ان “انتخابات الاتحادات تقام بعد تشكيل لجنة بالاتفاق مع نقابة المحاميين وتكون مستقلة ليس لها علاقة باللجنة الأولمبية للإشراف على انتخابات الاتحادات الوطنية، وفعلا شكلت اللجنة وتشكيل لجنة طعون مستقلة وبعد اعلان اللجنة تجرى الانتخابات بعد شهر من تشكيلها وتم تحديد آخر موعد لانتخابات المكتب التنفيذي في 30 أيلول المقبل”.
وفيما اذا سيشهد المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية تغييرا خلال الانتخابات المقبلة، قال العبادي ان “اختيار الشخص الناجح والمنتج مسؤولية الناخبين ويجب احترام ارادة الناخب”، مؤكدا “ليست هناك ضغوط في المكتب التنفيذي”.
وعن صناعة البطل الاولمبي، بين عضو المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية “لقد شكلنا مدرسة مشروع البطل الأولمبي ومن واجبها صناعة البطل الا ان الامكانيات الموجودة قليلة، فنحن متأخرون عن الرياضة العالمية كثيراً”، منوها الى تأثير الازمة المالية على ذلك، لافتا الى ضرورة العمل وفق الامكانيات المتاحة”.
وذكر العبادي ان المشاركة في البطولات، هي “مجرد اثبات وجود حيث ان عدم المشاركة يجمد النشاط الرياضي”.انتهى

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار