تعرف على حظك “الأبراج اليومية”

((وان – بغداد))
يسعد أوقاتكم بكل الخير …الابراج اليومية ،الثلاثاء10 نيسان (أبريل) 2018

الحمل
مهنياً: مطلوب منك اليوم الاستعداد لتغييرات مفاجئة ولفرص استثنائية لم تكن تتوقعها، وتتلقى خبراً مميزاً يقلب حياتك رأساً على عقب.
عاطفياً: كن صبوراً وعاقلاً لأن الأجواء تتحسّن اليوم وتعود إليك الحماسة وتستعيد تفاؤلك باستمرارية العلاقة.
صحياً: معروف عنك أنك تحب الرياضة، وهذا اليوم ترى نفسك تواقاً إلى الحركة والنشاط أكثر من السابق.

الثور
مهنياً: يمكن تحويل خسارة ما إلى ربح غير متوقع بمجرد التفكير في طريقة جماعية تدرس الخطوات بتمهل ووعي.
عاطفياً: تصادف شخصاً غاب عنك طويلاً أو تعاود اللقاء بمَن افترقت عنه، وتعيش أجواء رائعة تدوم مدة طويلة.
صحياً: على الرغم من الذبذبات الجيدة قد تكون اكثر عرضة للحساسية والأمراض.

الجوزاء
مهنياً: تشعر بأنك مقيد اليدين ولا تستطيع إبراز أفضل ما لديك في الوقت الحالى، فعليك التحلي بالصبر ومحاولة إثبات ذاتك .
عاطفياً: لا تستمع إلى بعض الأقاويل التي يمكنها أن تبعدك عن حياتك العاطفية المستقرة، واحرص على وجود الثقة المتبادلة بينك وبين شريك حياتك.
صحياً: عليك بزيارة طبيب العظام والمفاصل في الوقت الحالى، حتى لا تتفاقم عليك المشاكل ويصعب علاجها في ما بعد.

السرطان
مهنياً: عليك الابتعاد عن المغامرات والمراهنات المالية في الوقت الحالى لكي لا تخسر ما لم يكن في الحسبان وتصبح على الأرض يا حكم.
عاطفياً: لا تتطرق إلى مشكلات الماضي مع الشريك لأنه لم يعد يتحمل الجدال العقيم، ولا تتشبّث بآرائك في بعض تصرفاتك.
صحياً: عليك أن تحتاط من التوتر بشكل كبير لأنه ليس هناك ما يستحق تعبك الجسديٍ.

الاسد
مهنياً: فرص استثنائية وحظ كبير وعلاقة فريدة وتجربة لن تنساها قد تدّق بابك اليوم، وتنقل إلى مركز متقدم في العمل لم تكن تتوقعه.
عاطفياً: يوم إيجابيّ ومناسب للتغلّب على ذكريات مريرة، كذلك هو يوم مثمر يؤدي فيه الحظ دوراً إيجابيّاً بالنسبة إليك وإلى الشريك.
صحياً: إذا لاحظت انخفاضاً في حيويتك فلا تجهد نفسك، بل خصّص بعض أوقات الصباح للقيام بتمارين تؤمّن استرخاء وراحة.

العذراء
مهنياً: تجبر على تقديم التنازلات لإيجاد تسوية، أو الحفاظ على مركز أو على استمراية في عمل، وتبرهن للجميع أنك في الموقع المناسب بفضل كفاءتك.
عاطفياً: قد تجد نفسك أمام استحقاق لا بدّ منه، يتعلق بموضوع عاطفي وتتعرقل بعض مساعي التسوية لحل مشاكل عابرة بينك وبين الشريك.
صحياً: انتبه إلى الإفراط في الطعام وخصوصاً في الأعياد، فأنت عرضة للبدانة وما تسببه من مضاعفات صحية.

الميزان
مهنياً: يتحدث هذا اليوم عن فرص تأتي عن طريق شراكة، وعن عقود واتفاقات جديدة تفتح أمامك أبواب الاسثتمارات الكبيرة.
عاطفياً: تناقش قضية عاطفية ويُخشى حدوث بلبلة أو غضب، فكن حذراً جداً ولا تصعّد المواقف إذا شعرت بهذا المناخ.
صحياً: كثرة تناولك الطعام تؤدي إلى زيادة وزنك من دون أن تشعر بذلك، فتضطر عندها إلى المعاناة للتخلص منها.

العقرب
مهنياً: تواجه الكثير من المنافسه في مجال عملك وتحاول أن تتخطاها بحكمة ومن دون أن تؤذي أحداً، كما هي عادتك دائماً، وتخرج منتصراً.
عاطفياً: كن هادئاً إذا أمكن ولا تحاول فرض آرائك، ولا داعي إلى تذكيرك بأنّ هذا اليوم يحمل خلافات ونقاشات صعبة عليك مواجهتها بحكمتك المعهودة.
صحياً: توعّك غير مؤلم قد يتطور سلباً ويستدعي دخولك الطوارئ في المستشفى.

القوس
مهنياً: بانتظارك اليوم مشروع خلاّق أو ترقية تستحقها في مجالك المهني بعد تفوقك في المشاريع التي أوكل تنفيذها إليك.
عاطفياً: كن صريحاً مع الشريك لأنّ القدر دولاب، يمكن أن تنقلب الأمور عليك وتجد نفسك عاجزاً عن تحمّل ردود فعله التي قد تفسد كل شيء في لحظات متهورة.
صحياً: نقاط ضعفك أمام المأكولات الشهية تجعلك تفرط في تناولها من دون أن تقدّر عواقب ذلك في المستقبل القريب.

الجدي
مهنياً: تلوم الزملاء على تصرّفاتهم وقد يكون اليوم مسرحاً لبعض الاشكالات التي لن تهدّد الفرص التي سنحت لك في المدة الأخيرة.
عاطفياً: اذا صمّمت على اجتياز الصعوبات يحالفك الحظ، وما عليك سوى القيام بالمبادرة ومعرفة ما قد يهدد العلاقة لا سمح الله.
صحياً: بنيتك القوية القادرة على تحمل الضغوط قد تنهار في أي وقت إذا أهملت الاهتمام بوضعك الصحي.

الدلو
مهنياً: فرص استثنائية تتعلق بمحيطك الاعتيادي وبمشاريعك الغالية، كل شيء يتحرك بسرعة وتتوصّل معه الى النتيجة المطلوبة.
عاطفياً: تتمتّع بشخصية جذّابة ولطيفة ولا بدّ من أن تلفت الأنظار إذا كنت عازباً، إنه يوم مميّز لتلطيف الأجواء والتقارب والمصالحة.
صحياً: عدة أمراض قد تكون محدقة بك، بإمكانك تجنب الإصابة بقسم كبير منها إذا مارست الرياضة.

الحوت
مهنياً: يتيح لك هذا اليوم فرصاً مهمة للنجاح باستثمار لك أو لتنفيذ بعض الأفكار الجديدة والفريدة من نوعها كنت قد عرضتها على المسؤولين ونلت موافقتهم
عاطفياً: لن تحتاج إلى تقديم التبريرات وكأن الحبيب يتفهمك ويستوعب تصرّفاتك قبل أن تتفوّه بأي كلمة.
صحياً: تتخلص من التعب النفسي الذي كنت تشكوه بابتعادك عن هموم العمل ومشاغلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى