وفاة الناقد والروائي العراقي سعد محمد رحيم في احدى مستشفيات السليمانية

((وان – متابعة))

تناقلت وسائل إعلام عراقية ،اليوم الاثنين، خبر وفاة الروائي والقصاص العراقي سعد محمد رحيم في احدى مستشفيات مدينة السليمانية اثر جلطة دماغية .

وتداولت صفحات ادباء ومثقفين عراقيين على مواقع الفيسبوك خبر وفاة سعد محمد رحيم الذي ترشحت روايته مقتل بائع الكتب الى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية لعام ٢٠٠٨

ولد الراحل في محافظة ديالى عام 1957وحصل على شهادة بكالوريوس اقتصاد من كلية الإدارة والاقتصاد ـ الجامعة المستنصرية 1980.

عمل مدرساً لمادة الاقتصاد في الثانويات المهنية،كما عمل في حقل الصحافة. ونشر أعماله الصحافية في بعض الصحف والدوريات العراقية والعربية.

نشر نتاجاته الأدبية والفكرية في الصحف والدوريات العراقية والعربية

من كتبه المنشورة :
ـ الصعود إلى برج الجوزاء.. قصص 1989. بغداد.

ـ ظل التوت الأحمر.. قصص 1993. بغداد.

ـ هي والبحر.. قصص 2000. بغداد.

ـ غسق الكراكي.. رواية 2000. بغداد.

ـ المحطات القصية.. قصص 2004. بغداد.

ـ تحريض.. قصص 2004. دمشق.

ـ زهر اللوز.. قصص

– مقتل بائع الكتب ٢٠١٧ وترشحت ضمن القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية

حصل على جوائز عديدة منها:
ـ الجائزة الثانية في مسابقة المجموعات القصصية .. وزارة الثقافة ـ بغداد 1988.

ـ الجائزة الثالثة في مسابقة المجموعات القصصية .. وزارة الثقافة ـ بغداد 1993.

ـ جائزة الإبداع الروائي في العراق لسنة 2000 عن روايته ( غسق الكراكي ).

ـ جائزة أفضل تحقيق صحافي في العراق 2005.

له العديد من الكتب الفكرية والأدبية المعدة للطبع.
عضو الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق منذ عام 1987.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى