الصحف تتابع رؤية القوى السياسية لمرحلة ما بعد الانتخابات وتطورات المحادثات بين المركز والاقليم

وان- بغداد/ تابعت الصحف الصادرة في بغداد صباح ‏اليوم الاحد ، الثامن من نيسان ، رؤية القوى والشخصيات السياسية وتوقعاتها لمرحلة ‏ما بعد الانتخابات ، اضافة الى تطورات المحادثات بين الحكومة الاتحادية واقليم ‏كردستان .‏

عن مرحلة ما بعد الانتخابات ، اشارت صحيفة / الزوراء / التي تصدر عن نقابة ‏الصحفيين العراقيين ، الى تأكيد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي :\\\” ان العراق ‏يستعد لاجراء الانتخابات البرلمانية للمضي نحو عهد جديد اساسه الاستقرار السياسي ‏والامني \\\”.‏

ونقلت قول المالكي خلال استقباله السفير الايراني في بغداد :\\\” ان ‏العراق ، الذي استطاع ان يهزم الارهاب ، يستعد اليوم لاجراء الانتخابات البرلمانية، ‏والمضي نحو عهد جديد اساسه الاستقرار السياسي والامني، والعمل على رفع مستوى ‏الخدمات وتعزيز عملية التنمية والاعمار ومعالجة البطالة \\\”.‏

ضمن هذا السياق ، تطرقت / الزوراء / الى اعلان زعيم التيار الصدري مقتدى ‏الصدر، عن تشكيل لجنة خاصة لتسلم البرامج السياسية والخطط الخدمية لجميع الكتل ‏للاطلاع عليها.‏

ونقلت قول الصدر :\\\” من منطلق العدالة والوقوف مع الجميع على مسافة واحدة، اجد ‏من المصلحة تشكيل لجنة خاصة تناط بها مهمة تسلم البرامج السياسية والخطط ‏الخدمية لجميع الكتل السياسية مع قوائم باسماء المنتمين لها، وجلبها لنا للاطلاع ‏عليها بدقة وحيادية لمعرفة الاصلح والاكفأ منها\\\”.‏

فيما نقلت عن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري :\\\” ان متطلبات ارادة التغيير التي ‏يسعى اليها العراق ، لا يمكن ان تتحقق من خلال التذمر ، انما تتطلب تغييرا ثوريا ‏انتخابيا \\\”، مشيرة الى دعوة الجبوري الى \\\” ظاهرة مليونية \\\” في يوم الانتخابات من ‏اجل التغيير.‏

اما صحيفة / الزمان / فقد اهتمت بدعوة زعيم ائتلاف / الوطنية / اياد علاوي الى ‏دعم الشباب لتحقيق مشروع التغيير .‏

واشارت الى قول علاوي :\\\” ان بعض من تولى المسؤولية بعد 2003 لم يحمل ‏مشروع بناء دولة، والتخبط الذي حصل تسبب في تشكيل عناوين شتى ، في ظاهرها ‏الرحمة وفي باطنها الذل والعذاب\\\”.‏

واضاف علاوي :\\\” ان المحاصصة البغيضة وتقاسم السلطة وفق الولاءات المختلفة ‏والضيقة تسبب بمآسي التهجير والنزوح والانتكاسات الامنية والفساد\\\”. ‏

وتابع زعيم / الوطنية / بحسب الصحيفة :\\\” اننا نؤمن بقدرة الشباب على تغيير الواقع ‏، وهو ما عزز فينا ضرورة دعمهم بوصفهم الامل لتغيير الواقع ، وان الدولة المدنيةَ ‏التي ترتكز على قاعدة الوطن والمواطنة هي مشروعنا ومشروع الشباب الذي سيثور ‏لتحقيق مفهوم الاصلاح الواقعي\\\”.‏

وفي شأن سياسي آخر ، تابعت صحيفة / الصباح الجديد / تطورات المحادثات بين ‏بغداد واربيل ، مشيرة الى قرب بدء جولة جديدة من المباحثات بين الطرفين لمناقشة ‏ملف النفط والمناطق المتنازع عليها والبيشمركة.‏

ونقلت بهذا الخصوص عن مصادر حكومية ، وصفتها بالمطلعة :\\\” ان جولة جديدة ‏من المباحثات الثنائية ستبدأ خلال الايام القليلة المقبلة بين حكومتي الاقليم والمركز، ‏ستركز على ملف النفط والغاز في الاقليم وآلية معالجة العقبات التي تواجه حلحلة هذا ‏الملف \\\”.‏

واضافت المصادر:\\\” ان وفد حكومة الاقليم الذي سيزور بغداد سيضم رئيس حكومة ‏الاقليم او نائبه وعددا من الوزراء، وسيعقد سلسلة من الاجتماعات مع المسؤولين ‏والجهات المعنية في الحكومة الاتحادية، لمناقشة ملف تصدير النفط في الاقليم\\\”.‏

وقال عضو اللجنة المالية في برلمان الاقليم النائب عن الحزب الديمقراطي دلشاد ‏شعبان ، بحسب الصحيفة :\\\” ان اية مباحثات بين اربيل وبغداد يجب ان تكون وفقا ‏للقانون عبر حكومة الاقليم كممثل شرعي\\\”.‏

‏ واضاف :\\\” ان الاقليم كان مستعدا منذ بداية الازمة لتسليم نفطه الى بغداد فضلاً عن ‏واردات الكمارك والمنافذ الحدودية، لقاء حصوله على ميزانيته من الموازنة الاتحادية ‏‏\\\” ، مستبعدا ان يقف ملف النفط عائقا امام عودة تطبيع العلاقة بين اربيل وبغداد الى ‏سابق عهدها./ انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى