ساكو يعلن الحداد غدا في كنائس بغداد “استنكارا” لمقتل شاب وعائلة مسيحيين

((وان – بغداد))
اعلن بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس رفائيل ساكو، الاحد، يوم غد الاثنين “حدادا” في عموم كنائس الكلدان ب‍بغداد “استنكارا” لمقتل شاب وعائلة من الديانة المسيحية، فيما طالب وزارة الداخلية بملاحقة الجناة ومعاقبتهم بأسرع وقت.

وقال ساكو في بيان صحفي تلقت وكالة ارض اشور الاخبرية نيوز نسخة منه، “سيكون يوم غد الاثنين حدادا في عموم الكنائس ببغداد على مقتل الشاب المسيحي سامر صلاح الدين، والعائلة المسيحية الدكتور هشام مسكوني وزوجته الدكتورة شذى مالك ووالدتها خيرية داود”، مشيرا الى أنه “استنكارا لاستهداف الدم العراقي، ندعو أولادنا جميعاً لاظهار حدادهم بوضع شريط اسود على صدورهم اثناء دوامهم الرسمي”.

وطالب ساكو وزارة الداخلية بـ “ملاحقة الجناة والكشف عنهم ومعاقبتهم بأسرع وقت لتُثبِت ان دم المواطن العراقي لا يذهب سدىً، وتطمئن المواطنين لأن من مسؤوليتها حمايتهم جميعاً”.

وبين ساكو، أن “البطريركية ستقيم، الساعة الخامسة والنصف من مساء الغد، قداساً مشتركاً في كنيسة مار يوسف – خربندة عن راحة أنفس المغدور بهم”، مؤكدا “يكفي استهتاراً بحياة الناس وممتلكاتهم، تكفي ثقافة العنف والدم والخراب”.

وكانت وزارة الداخلية العراقية اعلنت، ليلة امس السبت، عن اعتقال مجموعة اشخاص يشتبه بتورطهم في جريمة قتل العائلة المسيحية امس الاول الجمعة ببغداد.

وكان مصدر مطلع افاد، امس الاول الجمعة، بأن طبيبا واثنين من افراد عائلته قُتلوا طعنا بسكاكين بعد اقتحام منزله من قبل مسلحين في منطقة المشتل شرقي بغداد.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار