الصدر يعزي الشعب العراقي بعودة التخندقات الطائفية ويعرب عن صدمته من موقف العبادي

((وان – بغداد))

عزى زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر الشعب العراقي بما آلت اليه الاتفاقات السياسية “البغيضة” بحسب وصفه, وعودة التخندقات الطائفية المقيتة والتي ستمهد بدورها لعودة الفاسدين.
وفي بيان نشر على الموقع الرسمي لمكتبه, أكد السيد الصدر صدمته بعودة الأحزاب السياسية لتخندقها الطائفي, وأشار الى انه قد تلقى عروضاً للاتحاق بهذه التحالفات الا انه رفضها رفضاً قاطعاً.
وأبدى الصدر عجبه مما سار عليه السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي, والذي كان يظنه أول دعاة الوطنية والاصلاح.
وتابع: فعظم الله اجر المصلحين وعظم الله اجر الدعاة وكل نابذ للطائفية والتحزب.
وجدد الصدر دعمه للقوائم العابرة للمحاصصة والتي يكون أفرادها تكنوقراط.

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار