يونامي تعرب عن قلقها البالغ من تظاهرات السليمانية وتدعو الى ضبط النفس

((وان – بغداد))
اعربت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق [يونامي]، اليوم الأربعاء، عن بالغ قلقها إزاء اعمال العنف والتقارير الواردة بوقوع ضحايا خلال التظاهرات التي شهدها إقليم كردستان العراق في اليومين الماضيين.
وقالت بعثة يونامي في بيان إن “حق المشاركة في تظاهرات سلمية مكفول للمواطنين وتقع على السلطات في إقليم كردستان العراق مسؤولية حماية مواطنيها بمن فيهم المتظاهرين السلميين”.
ودعت البعثة الأممية قوات الأمن في كردستان إلى توخي أقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع المتظاهرين” داعية كذلك “المتظاهرين إلى تجنب أية أعمال عنف بما في ذلك تدمير الممتلكات العامة والخاصة”.
من جهته حذر مجلس أمن اقليم كردستان من الوقوع في “فخ خطير” يستهدف تهديد الأوضاع السياسية والاجتماعية في الاقليم داعيا المواطنين الى الأخذ بحساسية المرحلة وعدم السماح باستهداف المؤسسات والأملاك العامة.
وقال المجلس في بيان إنه “للأسف شهدت الايام الماضية في عدة مناطق في السليمانية وحلبجة وكرميان توترات أسفرت عن خسائر بشرية ومادية” معتبرا أن “ما يحدث هو خروج عن مفهوم التظاهرات”.
وشهدت محافظة السليمانية وعدد من المناطق التابعة لها تظاهرات منذ يومين للمطالبة بتحسين المعيشة حيث أفادت التقارير بوقوع أعمال شغب خلال تلك التظاهرات ماأدى لمقتل خمسة أشخاص وإصابة أكثر من 100 اخرين بجروح.
ودعت جهات حكومية ومنظمات دولية اليوم الأربعاء لـ”مظاهرات سلمية” حيث تواصلت التظاهرات في المدن التابعة للسليمانية لليوم الثالث على التوالي لكن بوتيرة أقل بسبب انتشار قوات الامن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى