الحكمة يشدد على حصر السلاح بيد الدولة وتفعيل قانون الحشد الشعبي {موسع}

((وان – بغداد))
شدد تيار الحكمة الوطني، على تنفيذ توجيهات المرجعية الدينالحكمة الوطني، على تنفيذ توجيهات المرجعية الدينية العليا، بحصر السلاح بيد الدولة” داعيا الى “تفعيل قانون الحشد الشعبي”.
وذكر بيان للمكتب السياسي لتيار الحكمة تلقت وكالة ارض اشور الاخبارية نسخة منه “إلتزاماً بنهجه التاريخي الدائم ورؤيته الثابتة يُؤكدُ تيار الحكمة الوطني موقفه المعهود وتأييده الكامل لموقف المرجعية الدينية العليا الذي عبرت عنه الْيَوْمَ في صلاة الجمعة المباركة ضمن اجواء النصر العراقي الشاخص”.

كما دعا الى “تأكيد دور الدولة ومؤسساتها الدستورية وتفعيل قانون الحشد الشعبي الذي شرعه مجلس النواب العراقي، بجعلهِ مؤسسةً وطنيةً رصينةً تكونُ ظهيراً حقيقيا للمؤسسات العسكرية والأمنية في الدولة، مع أهمية مواصلة الجهود النوعية لمكافحة الإرهاب ميدانيا وفكرياً بإشاعة ثقافة الاعتدال والفكر البنّاء، بموازاة جهد استخباريٍ متواصل يفكك الخلايا النائمة وينتهي منها، ويتواصل مع دول المنطقة والعالم بما يغني التجربة ويطورها في هذا المجال”.
ودعا تيار الحكمة أيضاً “مجلس النواب والحكومة بمختلف أجهزتها الى رعاية أُسر الشهداء والجرحى بالمتابعة الحقيقية الجادة وإدراج مايضمن حقوقهم في موازنة العام القادم ، والاسراع بإعادة النازحين وبذل الجهود الحقيقية لاعمار المناطق المحررة ومناطق المحرِّرين، واعتماد استراتيجية ناجحة لمكافحة الفساد بكل اشكاله حيث يقف تيار الحكمة الوطني داعما لها ومساندا حقيقياً في هذا الاتجاه، وفِي دفع عجلة الإعمار والبناء الى أمام”.
ولفت البيان “لا يفوت تيار الحكمة الوطني إن يتقدم بالشكر والتقدير العاليين للجمهورية الاسلامية الإيرانية بشكل خاص ولقوى التحالف الدولي، ولروسيا وغيرهم من دول العالم التي ساندت العراق ووقفت الى جانبه في ملحمته التاريخية الكبرى”.انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى