انطلاق مهرجان الكميت الشعري في دورته الخامسة

((وان – ميسان ))

انطلق مهرجان الكميت الشعري الخامس ،اليوم الخميس ، برعاية وزارة الثقافة والسياحة والاثار ومحافظ ميسان علي دواي والاتحاد العام للادباء وكتاب العراق تحت شعار (ميسان الكلمة افق ثقافة وراهن ابداع ) دورة الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب بحضور مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر ومحافظ ميسان والمعاون الثقافي خضر خلف شهاب وجمع غفير من المثقفين والشعراء والمهتمين بالشان الثقافي .

بدء المرجان بعزف السلام الوطني ، واية من الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء العراق للقارى مصطفى الحجاج ، تلاه عزف اوبريت مهرجان الكميت من اداء مجموعة من طلبة كلية التربية الاساسية للفنان كاظم فندي .
وفي كلمة لممثل وزارة الثقافة فلاح حسن شاكر حيا فيها مدينة ميسان هذه المدينة المعطاء والتي تحمل في داخلها كل القيم الانسانية والتي اصبحت انموذجا في الاعمار والبناء بجهود ابناءها وتضافرهم جميعا فهي ميسان الانسان والعطاء التي تسعى فيه الى الخير والبناء .
واضاف شاكر ان مدينة العمارة في وقتنا المعاصر تستحق هذه التسمية وبكل جدارة هذا المعنى ضد كل مظاهر التخلف والجهل والجور مؤكدا على انها أمام فرصة كبيرة تسعى الى رسم صور شعرية ابداعية ناضجة متماشية مع الخطوات العملية للعقل البشري من اجل قضايا الامة والتي تتجلى في الشاعر الكميت الذي نذر عمره لعقيدته وهي راسماله الحقيقي ضد الطغاة وهي حقيقة يسعى اليها الانسان من اجل اعمار وازدهار الارض .
كما وهنأ شاكر قواتنا الامنية المقاتلة بكل صنوفهم ومسمياتهم بالانتصارات العظيمة على الارهاب الداعشي الذي عاث في البلاد فسادا والذي استهدف الثقافة بصورة اساسية عبر تدمير اثارنا وسرقتها بوحشية لم يشهد لها التاريخ مشيرا الى ضرورة تجديد العمل الثقافي مع تشخيص التحديات التي تواجه القائمين من خلال توزيع المهام في اطر ورؤية مشتركة يتحقق من خلالها استدامة ثقافية لاسيما وان التنوع الثقافي هو حافز مهم للابداع وتحقيق السلم والامن الاهليين وتعزيز الموروث الثقافي للمدينة التي تواصل نشاطها الثقافي في كل المجالات الثقافية والابداعية متحدية كل الظروف الصعبة التي يعيشها المواطن .
ومن جانبه بين محافظ ميسان عن سعادته بانطلاق المهرجان لاسيما وهو ياتي في ظل الانتصارات التي تحققها قواتنا البطلة مستذكرا شهداء العراق الذين رووا بدمائهم الزكية تراب هذا الوطن الذين زرعوا الامان لبلادنا .
مشيرا الى القامات الشعرية الكبيرة التي انجبتها هذه المحافظة الغنية بثقافتها امثال الشاعر الكبير عبد الرزاق عبد الواحد والشاعرة لميعة عباس عمارة وغيرهم الكثير متمنيا التوفيق والنجاح للمهرجان .
وعلى الصعيد نفسه نقل امين اتحاد الادباء والكتاب في العراق ابراهيم الخياط تحيات جميع مثقفي وادباء العراق الى كل المشاركين في مهرجان الكميت الخامس متمنيا النجاح في مشواره المديد.
كما شكر الخياط وزارة الثقافة على رعايتها للمهرجان لاسيما وان المهرجان قد اختار اسما عزيزا على قلوب كل المثقفين وهو الشاعر مظفر النواب لان هذه التغريدة تتناغم وسعي الاتحاد ترشيح الشاعر لجائزة نوبل للسلام منوها الى ان مهرجان الكميت اصبح رقما مهما ومن المهرجانات التي تحظى بنكهة وطعما خاص من كل المثقفين .
مشيرا الى وقوف الادباء مع ابناء شعبهم ضد الفكر الداعشي الظلامي مستنكرا انحياز الولايات المتحدة في نقل سفارتها الى القدس الشريف .
وبدوره رحب رئيس اتحاد ادباء وكتاب ميسان رعد زامل بكل الشعراء والنقاد في ميسان السلام والحياة من مختلف المدن العراقية هذه المدينة التي قدمت وتقدم للثقافة العراقية .
مشيرا الى العمل الدؤوب الذي تقوم فيه اللجان العاملة من اجل انجاح فعاليات المهرجان الذي توقف بسبب الظروف التي مر بها البلد واستطاع ان يعود بقوة مبينا الى اعطاء فرصة من خلال المهرجان الى الشعراء الشباب .
وفي ختام الحفل القيت مجموعة من القصائد للشاعر عارف الساعدي والشاعرة نجاة عبد الله والشاعر فراس الصكر وغيرهم كما القى الطفل الموهوب محمد فراس كلمة بالمناسبة .
والجدير بالذكر تشارك المكتبة الجولة التابعة لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار بمعرض للكتاب ضم العديد من العناوين الثقافية والادبية والتي تسعى من خلالة الى نشر الوعي الثقافي والتعريف باهمية الكتاب عبر ايصاله بكل يسر الى القارى الذي يلبي ذائقته الادبية علما الى ان المكتبة الجولة شاركت في العديد من الفعاليات والمهرجان الثقافية والادبة وحظيت باهتمام واسع وكبير من المهتمين بالشان الثقافي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى