القدس قضية وتاريخ

((وان – بغداد))
اكد خطباء مجلس علماء الرباط المحمدي ،اليوم الجمعة ، من خلال مساجدهم في خطبة الجمعة على ان اعداء الاسلام عادوا الى مرحلة استهداف المقدسات في مشروعهم العدواني وكانوا قد تعرضوا لحضرة النبي الاكرم صلى الله عليه وآله وسلم وبعدها استهدفوا الانسان يوم ان حاولوا تفرقة المجتمع باسماء طائفية وافكار متشددة وقد فشلت مخططاتهم ومن اخطرها القاعدة وداعش وسيفشلون في كل مراحلهم ان استطعنا التوحد امامهم باعادة اللحمة الوطنية والاسلامية من اجل توحيد الصف لاعدة الحق لأهله مدينين قرار الرئيس الامريكي معتبرينه اعتداء سافر على مقدسات المسلمين .
واضافوا ايضا ان هذا الاجراء احادي الجانب سيكون ان شاء الله دافعا باتجاه الوحدة والتخلي عن الخلافات الداخلية والطائفية لعمل اسلامي موحد تصان فيه الحرمات وتعاد فيه المقدسات وما ذلك على الله بعزيز .

أخبار ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار