ملخص المؤتمر الاسبوعي لرئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي / 14 تشرين الثاني 2017

((وان -متابعة))

🔵 قواتنا ماضية باستكمال تطهير كل مناطق اعالي الفرات ومناطق الجزيرة ضمن عمليات تحرير غرب الانبار والتي لم تصلها الدولة منذ عام 2003، وسنحقق الانتصار النهائي الذي يترقبه الشعب العراقي.

🔵حدودنا مع سوريا ستكون مؤمنة بالكامل قريبا جدا ،ولن نسمح بعودة الارهاب الى اراضينا مجدداً ، ولن يكون هنالك داعش في العراق ،وسيكون التحدي القادم امنياً ولدينا ستراتيجية لذلك.

🔵قضينا على الارهاب عسكرياً لكن الارهاب فكر منحرف وفاسد، وستكون مرحلتنا القادمة استخبارية لمواجهته وليست عسكرية.

🔵نحمد الله تعالى على سلامة العراقيين ونعزي العوائل التي قدمت ضحايا نتيجة الزلزال الذي ضرب العراق، والحمد لله لم تكن الضحايا كبيرة وتابعنا موضوع الزلزال واصدرنا التوجيهات الخاصة بالاغاثة وناقشنا وضع السدود والاخبار مطمئنة ونحتاج لخبرة دولية في هذا الاطار.

🔵نطمئن المواطنين بانه لاتوجد خطورة آنية على السدود والامور تحت السيطرة.

🔵نشكر كل الدول الصديقة والهيئات الانسانية التي قدمت وعرضت المساعدة بشأن الزلزال، وتحركنا بسرعة لتقييم الاضرار واتخذنا الاجراءات اللازمة بخصوص المواقع الستراتيجية.

🔵نؤكد موقفنا الدستوري في الحفاظ على وحدة العراق وبسط الامن والسلطة الاتحادية في كل مكان من العراق.

🔵ادعو حكومة الاقليم للتعاون في تحقيق سيادة الدولة وسيادة القانون والدستور فيما يتعلق بالثروة النفطية والمطارات والمنافذ الحدودية والسيطرة على الحدود، ونرحب باي موقف ينسجم مع هذا التوجه.

🔵الحكومة الاتحادية قامت وقتها بتشكيل لجنة عسكرية امنية على مستوى عالٍ للتفاوض مع قوات الاقليم لمنع التصادم والتصعيد، ولا نريد مواجهة بل نريد تطبيق الدستور بشكل صحيح وسليم.

🔵نواصل عملية الاصلاح في الجانب الاقتصادي ودعمنا القطاع الخاص الى جانب مكافحة الفساد ،فاي اصلاح اقتصادي لايتم الا بمكافحة الفساد.

🔵البنك الدولي اصدر تقريراً ايجابياً عن الاصلاحات التي تمت في العراق واشاد بجهود الحكومة العراقية واكد دعمه لها.

🔵اسعار النفط ارتفعت عن السابق لكنها ليست بالمستوى المطلوب، ونـأمل صعودها الى مستوى مناسب.

🔵اولويتنا هي للقضايا الستراتيجية التي تخص المواطنين.

🔵 التصعيد الاخير في المنطقة خطير، والعراق يجب ان يتصدى لمشاكل المنطقة دون الانحياز لطرف لاجل مصلحة المنطقة وشعوبها.

🔵 مجلس الوزراء صوت على اطلاق 41 مليار دينار لمشاريع الصرف الصحي ومياه الشرب للتخفيف عن معاناة المواطنين في هذا الجانب.

🔵 الفاسدون يختلفون في كل شيء و يتفقون على الفساد.

🔵 مجلس الوزراء لم يناقش بتاتاً موضوع تخفيض الرواتب بنسبة 20 % وهي كذبة صريحة ،وسننال من الفاسدين ، ولن يؤخرونا عن محاربة الفساد، والكذب لا يؤثر على سلوكنا ولن ينفع مفتعليه.

🔵على مسؤولي الاقليم الاهتمام بمشاكلهم.

🔵 ملتزمون بدفع رواتب الاقليم ولكن بشكل صحيح، ونريد ان تذهب الاموال للموظف الذي يعمل في الدولة وليس للاحزاب.

🔵 هنالك اوامر من الاقليم بمواجهة القوات الاتحادية ،واوامرنا كانت صريحة بعدم المواجهة حفاظا على ابنائنا جميعهم.

🔵حققنا كل اهدافنا بدون مواجهة عسكرية، وحققنا اكثر مما كان يتوقعه المتوقعون.

🔵انجزنا اضعاف الطموح وهو ليس انتصارا ،والانتصار هو بان يتوحد كل العراقيين ، وحريصون على اللحمة الوطنية.

🔵البعض يريد جرَّ العراقيين الى نزاع طائفي وإثني ولن نسمح بذلك.

🔵نريد تحقيق العدالة والحكم بشكل عادل.

🔵اتخذنا خطوات لم يحلم بها احد عندما انهينا المحاصصة.

🔵المحاصصة خاطئة وغير صحيحة ،فهناك محاصصة وهناك عمل حزبي والبعض اراد الخلط بينهما، فالعمل الحزبي مقبول في العمل الديمقراطي ولكن ان يتحول الموضوع الانتخابي الى حصص لهذه الجهة او تلك فهذا مرفوض.

🔵هنالك محاصصة فردية وليست حزبية وهي عندما يكون المسؤول مستقلا وغير حزبي ويشغل موقعا حساسا في الدولة ويقوم بتعيين اغلب افراد عائلته واقاربه ، وعلى المسؤول ان ينظر لعامة الناس سواسية وليس لعائلته او اقاربه.

🔵الحوار السياسي مع الاقليم يحتاج الى تحقيق مجموعة شروط .

🔵الانسحاب من الانتخابات ليس بمشكلة ،فعندما تنسحب كلتة تأتي اخرى لفسح المجال لوجوه جديدة ،ونرحب بهذا لنقود البلد بالاتجاه الصحيح.

🔵كوني رئيساً للوزراء فانا اهتم بامور البلد وليس بالترشيح وواجبي هو ان تكون الانتخابات نزيهة.

🔵الكل اجمع على انه لايجوز الجمع بين النشاط العسكري والعمل السياسي وهذا مدوّن بقانون الحشد، وغير مسموح للاجهزة الامنية بالانتماء للكتل السياسية وهذا من الثوابت .

🔵لدينا شفافية ومطالب واضحة من الاقليم والمادة 110 تعطي الصلاحية الحصرية لادارة الحدود والمنافذ الحدودية للحكومة الاتحادية.

🔵 لم نهدد او نقتل بل استعدنا السيطرة على الحدود بشكل سلس وليست شجاعة من يهدد مواطنيه.

🔵ادعو الاقليم الى العودة لحدود 2003 وسيطرة الحكومة الاتحادية ولن نبقى ننتظر الى الابد وسنتخذ اجراءات ،وادعو الاقليم ايضا الى حسم امره وبسرعة ،ومستعدون للتعاون بكل اشكاله.

🔵همّنا هو ليس السيطرة على المواطنين بل السيطرة لخدمة المواطنين وكل شيء يحقق هذا نفعله، ومستعدون لمشاركة جزء من قوات البيشمركة التي تخضع لقيادة القائد العام للقوات المسلحة مع القوات الاتحادية في المناطق التي خضعت للسلطة الاتحادية لكي يطمئن مواطنونا.

🔵ما يهمنا هو مصلحة المواطن والبلد فقد شبعنا حروبا.

🔵نحن اليوم في مرحلة عمل وليس تصعيد كلام، وعلى البعض ان ينفعنا بسكوته ويقول الكلمة الصادقة والصحيحة.

🔵سيطرنا على اغلب آبار النفط ضمن حدود محافظة كركوك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى