مجلس محافظة الانبار:القوات الامنية والحشد العشائري تستعد لاقتحام راوة

((وان -متابعة))

اكد مجلس محافظة الانبار، السبت، ان العمليات العسكرية الاخيرة في قضاء راوة غربي العراق ستنتهي خلال ساعات من بدء اعلانها، مشيرا الى ان القوات الامنية تندفع من الاطراف نحو عمق القضاء بخطط مدروسة.
وقال عضو المجلس شلال عبيد ان “القوات الامنية والحشد العشائري تستعد لاقتحام راوة مع اعلان بدء العمليات والتلويح بإشارة الانطلاق من خلال القيادة المشتركة”، موضحا ان “القضاء يشهد تطويق كامل من قبل القوات الامنية”.
واضاف عبيد، ان “تحرير القضاء لن يستغرق اكثر من ساعات وستكون المعركة الاخيرة في طريق التمهيد لإعلان تحرير كل الاراضي العراقية من تنظيم داعش الارهابي”، مشيرا الى ان “الحشد العشائري سيكون له دور في مهم في العمليات المقبلة”.
ولفت الى ان “القوات الامنية تندفع من الاطراف نحو العمق وبخطط عسكرية مدروسة تحاشيا لوقوع خسائر كبيرة، ولن تحدث اي مشاكل في عمليات تحرير رواة”.
وحررت القوات الامينة المشتركة، اليوم السبت، ناحية الرمانة غربي الانبار والمناطق المحيطة بها بالكامل.
وكانت قيادة عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات أعلنت، صباح اليوم، عن بدء القوات الأمنية عملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة غربي محافظة الأنبار من سيطرة تنظيم “داعش”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى