قيادي في الحشد الشعبي: الكرد نكثوا العهد ونتوقع نشوب معارك

((وان – بغداد))
قال القيادي في هيئة الحشد الشعبي، والعضو في لجنة التفاوض المركزية، أبو الاء الولائي ان الجانب الكردي نكث العهد، فيما توقع نشوب معارك.

وذكر الولائي في حديثه انه “بعد فشل المفاوضات مع الوفد الكردي ونكثهم لما وعدوا به، فهناك توقعات بنشوب معارك”.

وأضاف الولائي، ان “المعارك اذا وقعت لم ولن تتوقف لا عند الخط الازرق ولا الخط الأحمر”.

واتهمت قيادة العمليات المشتركة وفد إقليم كردستان بـ “التراجع” عن مسودة الاتفاق مع الفريق الفني الاتحادي، وفيما أشارت الى أن الاقليم يقوم طول فترة التفاوض بتحريك قواته وبناء دفاعات جديدة لعرقلة انتشار القوات الاتحادية، أكدت تصديها لـ “الجماعات المرتبطة بأربيل” في حال واجهت تقدم القوات الاتحادية.

وذكر بيان لقيادة العمليات المشتركة، أنه “من خلال المسؤولية العالية والحكمة التي أبداها رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بإرساله وفدا فنيا عسكريا رفيع المستوى لعقد سلسلة لقاءات مع الوفد الامني من اربيل واعطاء مهلة لعدة ايام من اجل حقن الدماء وحماية المواطنين، فان قيادة الاقليم ووفدهم المفاوض تراجعوا بالكامل مساء يوم الثلاثاء ٣١ /١٠ /٢٠١٧ عن المسودة المتفق عليها والتي تفاوض عليها الفريق الاتحادي معهم”.

وأضافت قيادة العمليات المشتركة، أن “هذا لعب بالوقت من قبلهم وان ما قدموه بعد كل تلك المفاوضات والاتفاقات وفي اللحظة الاخيرة هو عودة الى ما دون المربع الاول ومخالف لكل ما اتفقوا عليه، وان ما قدموه مرفوض بالمطلق”، مبيناً أن “الاقليم يقوم طول فترة التفاوض بتحريك قواته وبناء دفاعات جديدة لعرقلة انتشار القوات الاتحادية وتسبب خسائر لها”.

وتابعت قيادة العمليات، “لا يمكن السكوت عن ذلك ومن واجبنا حماية المواطنين والقوات”، لافتاً الى أنه “تم اعطاء جانب اربيل مهلة محددة للموافقة على الورقة التي تفاوضوا عليها ثم انقلبوا عنها وهم للأسف يعملون على التسويف والغدر لقتل قواتنا كما فعوا سابقا ولن نسمح بذلك”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى