الداخلية توقف نقيباً قدّم معلومات مضللة للقضاء وتعتقل منتسبين اثنين مطلوبين للقضاء

((وان – بغداد))

أفاد مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية اليوم الخميس ألقاء القبض على ضابط تحقيق أحد مراكز الشرطة ببغداد لتورطه بجريمة تضليل العدالة من خلال تقديمه معلومات مضللة وغير صحيحة عن أحد المتهمين، كما القى القبض على منتسبين اثنين مطلوبين للقضاء في محافظة صلاح الدين.

وذكر مكتب المفتش العام في بيان حصلت وكالة أرض آشور الاخبارية على نسخة منه انه تم تنفيذ قرار قاضي تحقيق الرصافة رقم 250 من قانون العقوبات العراقي والقاضي بتوقيف ضابط تحقيق مركز شرطة التسفيرات وهو برتبة نقيب والذي كان يشغل منصب ضابط تحقيق مركز شرطة الصليخ بتهمة تضليله القضاء من خلال سحبه لطبعات أصابع أحد المتهمين من أوراقه التحقيقية المرسلة الى محكمة جنح الأعظمية.

واضاف البيان انه تم اصدار قرار التوقيف على النقيب بعد عثور المفرزة التفتيشية على طبعات أصابع المتهم الذي ارسلت أوراقه التحقيقية الى محكمة جنح الأعظمية في حينها ومطالعة السيد قاضي تحقيق الأعظمية داخل كيس نايلون مخبئة خلف إحدى الخزانات في مركز شرطة الصليخ. وقد تم تسليم المتهم الى الجهات المختصة بغية استكمال الاجراءات القانونية بحقه.

فيما نفذ مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة صلاح الدين قراري قاضي تحقيق محكمة سامراء بالقبض على منتسبين اثنين منسوبين الى مديرية شرطة محافظة صلاح الدين / مديرية حماية المنشآت وفق المواد (413) و (444) من ق.ق.ع، وقد أودعا التوقيف اصولياً في آمرية انضباط شرطة محافظة صلاح الدين بغية استكمال الاجراءات القانونية بحقهما.

الى ذلك تمكنت مفارز مكتب المفتش العام في مديرية المرور ببغداد من ضبط (٢١) ختماً عائداً لموقع تسجيل مركبات الغزالية المروري متروكة في إحدى غرف الموقع دون محضر جرد أو اتلاف، علما ان الاختام المضبوطة تستخدم لترويج معاملات الحمل والخصوصي (ر) وتعد من شروط انجاز المعاملة مسبقا، وعلى ضوء ذلك نظمت المفرزة التفتيشية محضر ضبط بالاختام، موجهة ادارة الموقع بضرورة جرد الأختام واتلافها خشية وقوعها بأيد ضعاف النفوس لاستخدامها بعمليات تزوير المعاملات المرورية.

كما تمكنت مفارز تفتيش مديرية المرور من ضبط أحد منتسبي موقع تسجيل مركبات الحسينية المروري ومعقبين متلبسين بترويج معاملات مرورية لا تعود لهما بصلة قانونية خلافاً للضوابط والتعليمات، وتم توقيفهما للتحقيق معهما./ انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى