عالية نصيف : لاتفاوض مع المتمردين قبل إلغاء نتائج الاستفتاء وأحداث مخمور هي أبشع صور الغدر

((وان – متابعة))

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف الحكومة بعدم التفاوض مع المتمردين في شمال العراق إلا بعد إلغاء نتائج الاستفتاء، مبينة أن اعتداء عناصر من ميليشيات البارزاني على أفراد من الجيش العراقي في مخمور هو أبشع صور الغدر والخيانة .

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم :” إن على الحكومة أن ترفض أي تفاوض مع المتمردين في شمال العراق إلا بعد إعلانهم إلغاء نتائج الاستفتاء وإقرارهم بأن المناطق المختلطة هي أراض عراقية يجب أن يتم تنظيم إدارتها بالدستور والقانون ” ، مبينة :” ان تجميد نتائج الاستفتاء لايعني بالنسبة لنا شيئاً، فهو مراوغة لاقيمة لها سوى إضاعة الوقت وإبقاء الوضع على ما هو عليه “.

وبينت :” إن اعتداء عصاة مسعود البارزاني وميليشياته على أفراد من الجيش العراقي في قضاء مخمور هو أبشع صور الغدر والخيانة، فالجيش والحشد الشعبي قوات حكومية تمثل الشعب العراقي بكل مكوناته، وحتى إذا كان البعض معارضين سياسيين للحكومة يجب أن لايصدر منهم أي اعتداء على الجيش أو القوات الأمنية، ومن يعتدي يعد خائناً يستحق الموت، فالخزي والعار للخونة “.

وأوضحت :” إن القوات الأمنية والحشد الشعبي ملتزمان بالمعايير الأخلاقية والإنسانية رغم غدر هؤلاء العصاة، ويكفينا فخراً أن العالم كله يؤيد إجراءاتنا ضد الانفصاليين “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى