خطباء مجلس علماء الرباط المحمدي يحيون انتصارات الوحدة ويدعون لخطاب وحدوي وانساني معتدل

((عادل السراي – بغداد))

حيا خطباء مجلس علماء الرباط المحمدي ، اليوم الجمعة ، من خلال مساجدهم في مدن محافظة الانبار يحيون انتصارات الوحدة ويدعون لخطاب وحدوي وانساني معتدل .

واشادوا بالروح الوطنية التي جرت في كركوك ، وبينوا ان هذه هي الثقافة العراقية الاصيلة الداعية للتعايش ونبذ العنف ، كما دعوا كل العراقيين بكل اطيافهم للتعاون مع قواتهم الامنية والبدء باعمار المدن وبناء الاستقرار.
واشادوا بانسانية الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي في تعاملهم مع اهل كركوك .
ودعوا الى خطاب انساني معتدل دون اي تمييز بين الطوائف لان نبينا صلى الله عليه واله وسلم ارسله الله رحمة للعالمين
وهو الداعي الاول للتعايش السلمي.
ففي مدينته المنورة انشأ مجتمعا مدنيا مسالما مكونا من المؤمنين واليهود والنصارى والمشركين وكان الاساس فيه هو المواطنة .
حيث شدد خطباء المجلس على محاربة اي صوت طائفي يريد زعزعة الامن وزرع العداوة بين اطياف الشعب العراقي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى